الجمعة, أبريل 19, 2024

اخر الاخبار

الرئيسيةهيئة التصنيع تعلن إطلاق منظومة الأتوبيسات الكهربائية الذكية

هيئة التصنيع تعلن إطلاق منظومة الأتوبيسات الكهربائية الذكية

أعلنت الهيئة العربية للتصنيع عن إطلاق منظومة الأتوبيسات الكهربائية الذكية والتي يتم فيها تطبيق منظومةالدفع الإلكتروني، وذلك عبر التحالف الذي تقوده الهيئة مع شركة شنغهاي وانكسيانج الصينية العالمية وشركة يونيتد إنفستمنت وشركة مواصلات مصر.

كما يضم التحالف أيضاً عدد من الشركات المتخصصة فى تقديم الحلول التكنولوجية اللازمة لإدارة وتشغيل المنظومة الذكية، مثل شركة إى إم  تست السلوفاكية التى أكدت رغبتها فى التصنيع المحلى للأجهزة الإلكترونية الخاصة بمنظومة النقل بالتعاون مع مصنع الإلكترونيات بالهيئة.

هذا بالإضافة إلى الشركات المصرية إيزى موبيلتى لتقنيات وبرمجيات النقل العام، وشركة فوري لتكنولوجيا المدفوعات الإلكترونية وبالتعاون مع شركة أورانج للاتصالات، والشركة المصرية لخدمات التتبع وتكنولوجيا المعلومات،

كما تم الاستعانة بعدد من الاستشاريين والمتخصصين مثل مجموعة مكتب سيتث،  ومكتب فينومينا للتصميمات والاستشارات الهندسية المتكاملة، وريد كون للمقاولات، وفايبر مصر.

وقد شارك في هذا الحدث الدكتوره ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، وكل من ممثلي شركة شنغهاي وانكسيانج  الصينية ومواصلات مصر وشركة يونيتد انفستمنت، وممثلي هيئة النقل العام.

وتأتي تلك الخطوة الناجحة ضمن خطة متكاملة علي طريق التحول الرقمى والدفع بمنظومة النقل العام الذكى لتحقيق الريادة في صناعة نظم النقل الجماعي الذكية، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي لأهمية نقل تكنولوجيا وسائل النقل الذكية وتوفير أفضل نظم  النقل الحضاري للمواطن المصري.

يذكر أن  منظومة الأتوبيسات الكهربائية الذكية تأتي في إطار تفعيل مذكرة التفاهم التي وقعتها  الهيئة في شهر مايو 2019 لتشكيل تحالف مع شركة  شنغهاي وانكسيانج احدي  كبري الشركات الصينية المتخصصة في صناعة الأتوبيسات الكهربائية وبالتعاون مع شركات مواصلات مصر الرائدة فى تقديم خدمات النقل العام الذكى طبقاً للمعايير الدولية للنقل الحضرى المستدام داخل المدن، ويونيتد إنفستمنت الممثل المحلى والإقليمى للشركة الصينية.

وذلك بهدف تقديم حل متكامل لتطبيق منظومة النقل العام الذكى طبقاً للمعايير الدولية للنقل الحضرى المستدام داخل المدن.

وفي إطار فعاليات الحدث، تم استعراض الجهود المبذولة من التحالف الذي تقوده الهيئة العربية للتصنيع  لضمان تحقيق نجاح التخطيط الأمثل لإنشاء منظومة النقل الذكى بمصر في مجال تشغيل وإدارة وسائل النقل بالمدن طبقا للمعايير والمواصفات العالمية من حيث تصميم المسارات داخل المدن.

وكذلك تصميم المحطات والجراجات وورش الصيانة ووسائل الاتصال الإلكترونية الحديثة بين أسطول النقل ومراكز التحكم التي يمكن من خلالها مراقبة كل أتوبيسات الأسطول عبر الكاميرات المركبة بكل أتوبيس ومعرفة عدد الركاب بكل رحلة ومتابعة الإيرادات التي يتم تحصيلها بصفة دورية.

كما يمكن ربط وسائل المراقبة الإلكترونية لأسطول الأتوبيسات مع أي جهة أمنية لتحقيق الأمان الكامل للركاب وكذلك تجهيز المحطات الرئيسية والمحطات الطرفية والوسطية وأيضا أماكن انتظار السيارات الخاصة تحقيقاً لمبدأ Park and Ride  بما يتماشى مع مخططات التنمية المستدامة لمدن الجيل الرابع.

وتتميز  منظومة الأتوبيسات الكهربائية الذكية بالمحافظة علي نظافة ونقاء البيئة حيث أنها تدار بالكهرباء ولا ينتج عنها اى تلوث للبيئة ناتج عن استخدام الوقود التقليدي وكذلك فهى توفر سبل الراحة للركاب بالمقاعد المريحة وتكييف الهواء ووسائل الترفيه وشاشات عرض فيديو والواي فاي لخدمات الإنترنت.

وهي مجهزة لاستقبال ذوي الاحتياجات الخاصة وبها أحدث الأجهزة للدفع الإلكتروني حيث يمكن لأي راكب الحصول علي التذكرة من خلال ماكينات مركبة بمدخل الأتوبيس أو استخدام كروت التحصيل الذكية.

وأيضا يمكن لأي مواطن يرغب في استخدام أسطول النقل الذكي متابعة حركة الأتوبيسات ومعرفة أقرب محطة يمكن التوجه إليها وتوقيت وصول الأتوبيس والزمن المتوقع للرحلة عبر تطبيق علي أجهزة التليفون المحمول ومرتبط  بشبكة جوجل العالمية.

وقد أشادت شركة شنغهاي وانكسيانج الصينية بالخطوات الإيجابية التي تنتهجها الدولة المصرية لبدء تشغيل أتوبيسات الكهرباء، مثمنًين دور الهيئة العربية للتصنيع في استقبال تكنولوجيا صناعة أتوبيسات الكهرباء الذكيةعبر التعاون بين الشركات التابعة لها وغيرها من الشركات الصينية الرائدة في هذا المجال.

وأضافوا أن مصر تمتلك المقومات التي تؤهلها لتكون مركزًا إقليميًا وعلى قائمة مُصدري المركبات الكهربائية خلال السنوات المقبلة، مما يساهم مستقبلًا في خلق فرص عمل جديدة وكذا ضخ استثمارات في مجال الصناعات المغذية لتصنيع المركبات الكهربائية وأن الصين يسعدها أن تدعم هذا التوجه في مصر.

كما أكد Wu Wei، رئيس مجلس إدارة شركة تشنغهاي وانكسيانج، أن التعاون بين القاهرة وبكين سيشهد تحولا إستراتيجيا لدعم نقل وتوطين التكنولوجيا للأتوبيسات الكهربائية , خاصة فى ظل ما تمتلكه هيئة التصنيع من إمكانيات تصنيعية وتكنولوجية وفنية كبيرة وكوادر بشرية مدربة على مستوى عال من الكفاءة.

وأوضح أن مراكز التطوير والأبحاث بشركة وانكسيانج الصينية ستدعم متطلبات التشغيل المناسبة لأوجه التطبيق بالقاهرة الكبرى والمدن العمرانية الجديدة، مشيرا إلى أن الشركة تساهم بنسبة 43% من أنظمة النقل الجماعي بمدينة شنغهاي الصينية.

وأشار  محمد ماجد المنشاوي، رئيس شركة
يونيتد إنفستمنت، إلى التزام الشركة بتقديم كافة الخدمات الإستشارية لتطوير الأعمال  من خلال التحالف, مؤكدا  الفوائد الاقتصادية والبيئية لإدخال وتشغيل منظومة الأتوبيسات الكهربائية.

كما أوضح د.هشام طه رئيس شركة مواصلات مصر، أن التحالف يتضمن إدخال منظومة تشغيل وإدارة إلكترونية ذكية لخدمة النقل الجماعي تعمل طبقا للمعايير الدولية للنقل الحضري المستدام داخل المدن.

فيما أكد الفريق عبد المنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، على توافر الإرادة السياسية الحقيقية لدفع عجلة التنمية بمصر، مشددا علي متابعة الرئيس السيسي وتوجيهاته لنقل وتوطين التكنولوجيا بالتعاون المشترك والشراكة الحقيقية مع الخبرات العالمية.

وأشاد بالتجربة التنموية الصينية والتي تمثل نموذجا يحتذي به حيث استطاعت تحقيق معجزة طوال 40 عاما، مشيرا أن كبري الشركات الصينية العالمية أبدت تطلعها للتعاون والشراكة الحقيقية وضخ المزيد من الاستثمارات بمصر.

وأشار التراس إلى التعاون المثمر والناجح بين الهيئة والشركات الصينية ودعم سفير دولة الصين لتعزيز التعاون المثمر بين الجانبين في عدد من المجالات المختلفة والتي شهدت مؤخرًا اهتماما من القيادة السياسية للدولتين في مجال صناعة الأوتوبيسات الكهربائية في مصر.

كما أكد أن هذا المشروع يعتبر تحولاً إستراتيجياً لدعم نقل وتوطين التكنولوجيا وتعميق التصنيع المحلي للأوتوبيسات الكهربائية، مشددا أن التحالف يبذل قصارى جهده لضمان تحقيق نجاح التخطيط الأمثل لإنشاء منظومة النقل الذكى بمصر في مجال تشغيل وإدارة وسائل النقل بالمدن طبقا للمعايير والمواصفات العالمية.

وأوضح التراس أنه لمس داخل الهيئة العربية للتصنيع  إقبالا كثيفا من الشركات العالمية من كافة دول العالم، وأبدوا  رغبة حقيقية للاستثمار بالسوق المصري، لأنهم يعرفون جيدا أن مصر بوابة للعالم العربي والإفريقي.

وفيما يتعلق بمجال النقل، أشار التراس أن حجم الإنجازات غير مسبوقة في تاريخ مصر، خاصة مع الاتفاقيات والعقود المتوقعة مع الشركاء الصينيين سواء في السكة الحديد أو القطار السريع والمكهرب والمونوريل.

وأشار على توافق رؤية الرئيس السيسي مع كبري الشركات الصينية على نقل وتوطين التكنولوجيا فى مصر وإتاحة المزيد من فرص العمل.

اتوبيس الكهرباء

اقرأ المزيد