كشفت اليوم جامعة القاهرة عن إصابة 17 حالة بفيروس كورونا بين الممرضين والأطباء بالمعهد القومى للأورام.

وتم نقل المصابين إلى عدد من المستشفيات التابعة لوزارة الصحة، وتم أخذ عينات من المخالطين لهم بالمعهد لتحليلها.

وقررت جامعة القاهرة، فتح تحقيق حول الإصابات بمعهد الأورام، للوقوف على أسباب التقصير أن وجدت، ومعاقبة المتسببين والاطلاع على كافة التفاصيل حول الأزمة.

ومن جانبه، قال د.حسام عبد الغفار أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية بوزارة التعليم العالى، أن اكتشاف الحالات اامصابة داخل معهد الاورام يأتى نتيجة لعمليات المسح الطبى التى يتم إجراؤها بصورة  دورية، لافتًا إلى أن نتائج تحاليل فيروس كورونا لـ60 مريضا الموجودين بالمعهد جاءت سلبية.

فيما أكد د.محمود علم الدين، المتحدث باسم جامعة القاهرة، إنه تم إجراء تحاليل pcr للجميع في المعهد، من أطباء وممرضين وعاملين ومرضى.

وأوضح، أن غدًا الأحد سوف تظهر نتائج التحاليل للجميع، لافتًا إلى أنه لا توجد إصابات جديدة بخلاف الـ17 حالة المعلن عنها أمس.

ووصف علم الدين، الواقعة بالكارثة المتوقعة، فجميع الأطقم الطبية في العالم معرضة للإصابة بالفيروس، قائلًا إن 13% من الأطقم الطبية في إيطاليا تعرضت للإصابة بالفيروس.

اترك تعليق