أعلنت مجموعة BMW الشرق الأوسط عن إطلاق مبادرتها المحلية المتمثلة ببطولة Battle of The Gamers eSport، 

وذلك تماشيًا مع التوسع الكبير الذي تشهده علامة BMW، ودخولها إلى عالم الكمبيوتر وألعاب الإنترنت والمحاكاة.

ويعد هذا المشروع الفريد الأول من نوعه بالنسبة لمجموعة BMW في جميع أنحاء العالم وسيكون متاحًا للمستخدمين في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة المتوسط.

ومع قضاء المزيد من الوقت في المنزل خلال هذه الفترة، فقد قررت مجموعة BMW الشرق الأوسط إطلاق هذا المفهوم الذي يتكون من 3 مكونات رئيسية تتضمن المنافسات عبر الإنترنت وبرامج التدريب داخل اللعبة والبودكاست كل شهر.

BMW: Battle of the Gamers: هي بطولة مبتكرة على الإنترنت فقط ستجمع أفضل اللاعبين في المنطقة، وستتوج أفضل الفرق والأفراد. وباعتبار أن إجمالي الجوائز يبلغ 50 ألف دولار أمريكي ضمن مجموعة من الألعاب، فيمكن للمستخدمين الاختيار من بين DotA، وFIFA، وFortnite، وغيرها من الألعاب الالكترونية التي سيتم الإعلان عنها لاحقًا.

تقام المنافسات على مدار ثلاثة أيام في الأسبوع خلال الأشهر الثلاثة القادمة بدءًا من DotA يوم 14 مايو 2020. وتتضمن الألعاب المختارة تعليقات عبر البث المباشر وستتوفر المشاهدة على الإنترنت بعد اللعبة.

وتقدم مجموعة BMW الشرق الأوسط داخل اللعبة برنامج تدريب باسم The BMW eSports Academy، حيث يمكّن اللاعبين المحترفين والهواة من المشاركة في دروس عبر الإنترنت حول مواضيع الألعاب. ويمكن أن يتوقع اللاعبون تلقي الأفكار والمعلومات من المدربين، وكبار الرؤساء في شركات الألعاب، واللاعبين المحترفين، والمؤثرين، ومحللي الألعاب.

وبالنسبة للاعبين المحترفين، قامت BMW بتنظيم سلسلة من الأنشطة مثل الإعداد، والتدريب للمنافسات، والدردشة المباشرة، وجلسات الأسئلة والأجوبة، ورحلات اللاعبين، وجولات الكشافين في الأندية.

وسيتم تزويد اللاعبين الأكثر استعدادًا بالتدريب التقني، والنصائح، والحيل، وجلسات التدريب، وفرصة للانضمام إلى تحديات 1 ضد 1، وحتى فرصة اللعب مع مدرب محترف.

BMW: Steering into Gaming، هو مفهوم مثير لسلسلة الفيديو والبودكاست على الإنترنت، يتم تنفيذه بالتعاون مع المؤثرين في صناعة الألعاب. وقد تم تطوير هذه المبادرة بهدف تمكين اللاعبين حتى يكونوا على اطلاع بما يحدث في صناعة الألعاب على المستوى الإقليمي.

وفي تعليق له، قال لارس نيلسن، مدير مبيعات وتسويق BMW في مجموعة الشرق الأوسط: “مع استمرار توسع قطاع الرياضات الإلكترونية وتطوره، فإننا نرحب بهذه الإضافة المثيرة لمجموعة أنشطتنا التسويقية”.

وتابع “ورغم أن الشرق الأوسط يعد سوق الألعاب الأسرع نموًا في العالم، فإن الرياضة الإلكترونية لا تزال في مرحلة التطوير”.

وأضاف “وتسعى BMW الشرق الأوسط إلى الارتقاء بعالم الألعاب في المنطقة إلى المستوى التالي. نرغب في التركيز على واحد من أقوى أسواق الألعاب في العالم، وتشجيع المشاركة الاحترافية والعادية على حد سواء، وجلب البهجة للمستخدمين في نهاية المطاف”.

اترك تعليق