كشف اليوم د.حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة التعليم العالى، أن هناك دراسة إكلينيكية تمت على الحيوانات توصلت إلى اكتشاف نوعين من الأدوية يؤدى استخدامهما لتحسن وصول الدواء للمستقبلات الموجودة بفيروس كورونا وبالتالي تدميره.

وخلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح الخير يا مصر”، إكد أن نوعي الأدوية من الأنواع الآمنة وهي متواجدة فى الأسواق، ولكن يتم استخدامها لعلاج أغراض غير كورونا.

وأوضح أن هناك منتجا آخر تم اكتشافه في المراكز العلمية كعامل مساعد للدواء المستخدم لاستهداف وتدمير الفيروس.

ولفت إلى أن التجارب التي تمت على الحيوانات أثبتت فاعلية تجميع هذين الدواءين بنسبة نجاح تخطت 95% لوقف النشاط التكاثري والتدميري لفيروس كورونا

وقال عبد الغفار “إنه بمجرد الانتهاء من تجربته على الحيوانات سيتم الانتقال للمرحلة الثانية وتطبيقه على البشر لتدمير المستقبلات الموجودة بفيروس كورونا”.

وتابع “هذه الأدوية متوافرة وموجودة، وسعرها رخيص جدًا وفى متناول الجميع وأقل من 20 جنيها”.

اترك تعليق