أعلنت اليوم “بولي سيرف للأسمدة والكيماويات”، إحدى كبرى المجموعات المتخصصة في إنتاج وتوزيع الأسمدة والكيماويات على مستوى مصر والشرق الأوسط، عن عقد شراكة تحول رقمي مع شركة SAP العالمية المتخصصة بتطوير برمجيات الأعمال.

وستتبنى مجموعة “بولي سيرف”، بموجب هذه الشراكة، حزمة برمجيات الأعمال S/4HANA، ومنصة Ariba Sourcing لإتمام عمليات الشراء رقميًا، وتأمين الربط الشبكي مع شبكة عالمية تضم أكثر من 4.6 مليون شركة.
هذا إلى جانب اعتماد حزمة حلول SuccessFactors لإدارة وتنمية الموارد البشرية في الشركات الأربعة التابعة لها (أبو زعبل للأسمدة والمواد الكيماوية، أسوان للأسمدة والصناعات الكيماوية، فيركيم مصر للأسمدة والكيماويات، بولي سيرف للاستيراد والتصدير والتجارة)، وذلك كخطوة أولى في مسيرة التحول الرقمي للمجموعة.
وفي إطار النمو والازدهار الكبير الذي يشهده قطاع الصناعة في مصر وسلاسل الإمداد المرتبطة بالثورة الصناعية الرابعة، تسعى مجموعة “بولي سيرف”، وبدعم من شركة ساب، إلى استكشاف واستثمار الابتكارات المستقبلية وتسخيرها لتعزيز كفاءة وإنتاجية الأعمال.
وخلال المرحلة الثانية من مسيرة التحول الرقمي، ستقوم مجموعة “بولي سيرف” باستعراض وتجربة الحلول الرقمية عبر عمليات تحليل البيانات الضخمة، وتقنية إنترنت الأشياء (IoT)، والصيانة التنبؤية، والبيئة، والصحة، والسلامة، وعبر نظام الاجتماعات المتطور Digital Boardroom من SAP.
 وتهدف استراتيجية التنمية المستدامة لرؤية مصر 2030 إلى تطوير قطاعي الصناعة والزراعة في الدولة، واعتمادهما كركيزة أساسية من ركائز النمو الاقتصادي المتنوع، وفتح المجال لخلق فرص عمل جديدة. وبالتزامن مع هذه المسيرة من النمو والتنمية، سيشهد معدل استهلاك الأسمدة تباعاً نمواً كبيراً في إطار الجهود الرامية إلى تعزيز مستوى إنتاجية الفدان.
وتشير التوقعات إلى نمو إيرادات السوق الزراعية المصرية بحوالي 20%، من 35 مليار جنيه حققتها في عام 2018، لتصل إلى 41 مليار جنيه بحلول 2024، وفقاً لأحدث التقارير الصادرة مؤخراً عن شركة “موردور إنتيليجينس” المتخصصة بأبحاث السوق.
كما تشير إحصائيات “الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية” إلى أن الزراعة ستمتلك 28% من فرص العمل في مصر، وستشكل 15% من قيمة الناتج المحلي الإجمالي في البلاد.
وفي هذا السياق، قال الدكتور شريف الجبلي، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة “بولي سيرف للأسمدة والكيماويات”: “يأتي تعاوننا مع شركة SAP العالمية في سياق التطوير الرقمي من أجل تعزيز مستوى الإنتاجية بأقل تكلفة وبالتالي دعم تحقيق أهداف رؤية مصر 2030 المتمثلة في زيادة معدلات الإنتاج الزراعي في مصر”.
وتابع “وفي ظل ارتفاع معدلات النمو التي يسجلها القطاع الزراعي في مصر والعالم، وجدنا أننا بحاجة لمعرفة آخر المستجدات وأحدث البيانات المتعلقة بهذا القطاع لحظةً بلحظة بما يتيح لنا الإلمام بكافة جوانب الوضع الراهن للسوق المحلية والعالمية وبالتالي تلبية متطلبات الأسواق في الأوقات المحددة وعلى نحوٍ أفضل”.
وأكد “ولا تقف تطلعاتنا عند حد توسيع نطاق أعمالنا في الأسواق المحلية والعالمية فحسب بل نؤمن دائماً أن تنمية الموارد البشرية لدينا يجب أن تحظى بذات الأهمية ولأجل ذلك نعمل حاليًا على رفع الكفاءة البشرية من خلال تدريب وتأهيل المواهب الطموحة”.
 من جانبها، قالت هدى منصور، العضو المنتدب لشركة SAP في مصر وبلاد الشام: “تعكس مجموعة “بولي سيرف” مدى مواكبة شركات الصناعة في مصر للمتغيرات التي تشهدها السوق، وذلك بتبنيها عمليات التحول الرقمي سعياً منها للارتقاء إلى مصاف الشركات الذكية”.
وأوضحت أن الشراكة مع مجموعة “بولي سيرف” تتمثل في تبادل أفضل الممارسات العالمية لتحقيق الاستفادة من أحدث الرؤى والتقنيات العالمية، كي تتمكن المجموعة من النجاح في مسيرة الاقتصاد الرقمي، وتعزيز مستوى الكفاءة الزراعية، وإنشاء سلاسل إمداد غذائية مستدامة بإمكانها دعم تحقيق الأهداف الاقتصادية لـ “رؤية مصر 2030″ بشكل عام”.

اترك تعليق