قال اليوم زعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله، إن الأحداث التي جرت في الولايات المتحدة مؤخرًا خطيرة جدًا، وستكون لها تداعيات على مستوى العالم.

ولفت نصر الله إلى أن“الأحداث التي جرت في أمريكا مؤخرًا خطيرة جدًا، ولا يمكن تسخيفها أو تصغيرها مهما حاول البعض ذلك“.
وتابع “أن ما حدث هو مشهد اعتاد الأمريكيون تطبيقه في دول أخرى، لكن ترامب نفذه في الولايات المتحدة“.
ودعا نصر الله أن يحمي الله العالم إلى حين تسليم ترامب السلطة، في 20 يناير،  وهو موعد تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن.
وقال نصر الله “إن حقيبة الزر النووي الأمريكي بيد مجنون يسمَّى ترامب“، مشيرًا إلى أنه يدعو الله أن يحمي العالم مما قد يفعله.
وكانت زعيمة الديمقراطيين في الكونجرس نانسي بيلوسي، أعلنت اليوم، أنها تواصلت مع رئيس الأركان الأمريكي؛ للتأكد من أن الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب لن يكون قادرا على استخدام الرموز النووية.
وتوعدت بيلوسي بأن الكونجرس سيتحرك ضد ترامب من أجل عزله، إذا لم يتنحَ سريعا، بعد اقتحام مجموعة من أنصاره مبنى المؤسسة التشريعية، وهي الحادثة التي أثارت غضبا واسعا في الولايات المتحدة.

اترك تعليق