أعلن اليوم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، أن 7 دول منها ايران والنيجر وليبيا وإفريقيا الوسطى خسرت حق التصويت؛ بسبب تأخرها في دفع مستحقاتها للمنظمة الدولية.

وفي الرسالة التي وجهها إلى رئيس الجمعية العامة فولكان بوزير، كشف جوتيريس المبالغ التي ستسمح للدول المعنية، بدون سداد إجمالي ديونها، باستعادة حق التصويت في 2021.
ويتوقع أن تسدد إيران الخاضعة لعقوبات مالية أمريكية (16,2 مليون دولار)، والنيجر وهي حاليا دولة غير دائمة العضوية في مجلس الأمن (6733 دولارا)، وليبيا (705391 دولارا)، وإفريقيا الوسطى (29395 دولارا).
والدول الأخرى المعنية بهذا القرار هي الكونغو-برازافيل (90844 دولارا مستحقة)، والسودان (22804 دولارا)، وزيمبابوي (81770 دولارا).
وتقع 3 دول أخرى في هذه الخانة، لكن ديونها المتراكمة تعود لظروف خارجة عن إرادتها، وتستفيد من إذن للاستمرار في التصويت بحسب جوتيريش، وهي جزر القمر وساو تومي-وبرينسيب والصومال.
والموازنة السنوية لعمل الأمم المتحدة محددة بنحو 3,2 مليار دولار. أما موازنة عمليات حفظ السلام فهي 6,5 مليار دولار.

اترك تعليق