أفاد مصدر بدار الإفتاء المصرية، أن فتوى زواج المُحَلِّل، التي نشرت منذ قليل عبر صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك، لم تعتمد بعد، لذا تم حذفها.
وكانت دار الإفتاء نشرت فتوى وحذفتها بعد دقائق، عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي، تقول إن الزواج إذا كان بشرط التحليل فهو حرام شرعًا باتفاق الفقهاء.
أما إذا كان منويًّا فقط من غير اشتراط في العقد أو عنده، كأن يتطوع شخصٍ من نفسه وبدون اشتراطٍ في العقد ويتزوج المطلَّقة 3 طلقات، ليطلقها بعد ذلك لتعود لزوجها الأول، فإنه جائز ويكون العقد بذلك صحيحًا، والشخص مأجور بذلك لقصده الإصلاح.
وشهدت تعليقات زوار الصفحة هجوماً شديداً على ما جاء بالفتوي مستنكرين ما ورد بها وأعتبروه بمثابة التفاف على الدين.

اترك تعليق