تعرض بوينج مجموعة متنوعة من منتجاتها وخدماتها الدفاعية في معرض ومؤتمر الدفاع الدولي (آيدكس) لهذا العام.

ويقام تحت رعاية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال الفترة من 21 وحتى 25 فبراير الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.
 يُعدّ “آيدكس” أكبر معرض للدفاع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو منصة مثالية لشركة بوينج وشركاتها التابعة مثل Insitu وLiquid Robotics، لتسليط الضوء على منتجاتها وخدماتها الرئيسية التي تعزز القدرات الدفاعية الحالية في المنطقة وتدعم متطلباتها الأمنية.
 وبهذه المناسبة قال برنارد دن، رئيس شركة بوينج في الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا: “نتواجد بالمنطقة لأكثر من 75 عاماً، وإنني فخور بشراكتنا مع دولة الإمارات التي تمتد لأكثر من 40 عاماً. ومع أخذ احتياطات السلامة اللازمة من قبل المنظمين والعارضين”.
وتابع “سيكون معرض آيدكس فرصة مهمة لنا للتواصل مع عملائنا الإقليميين بشأن احتياجاتهم الأمنية الحالية والمستقبلية. وستقوم بوينج بدعم الإمكانات الكبيرة للنمو في قطاع الطيران والدفاع عبر تقديم توسيع البنية التحتية وتقديم الخدمات في الوقت المناسب”.
 وبلغ حجم الطلبات لدى بوينج للدفاع والفضاء والأمن نحو 61 مليار دولار، 32% منها من خارج الولايات المتحدة.
وتهدف الشركة بالفوز بما قيمته 170 مليار دولار من عقود الدفاع والخدمات الدولية في 41 دولة على مدى السنوات الخمس المقبلة.
 وتواصل بوينج العمل بشكل وثيق مع دولة الإمارات والحكومات الأخرى وقوات الدفاع في المنطقة التي ستكون حاضرة بمعرض آيدكس، وتلعب دوراً رئيسياً في تعزيز الأمن بالمنطقة.
 وستقوم بوينج  بلقاء العديد من العملاء في معرض وتقديم التفاصيل اللازمة حول المنصات المعروضة مثل طائرة T-7 المتقدمة للتدريب، والناقلة الجوية للتزود بالوقود KC-46A Pegasus.
ومروحيةالأباتشي الهجومية AH-64 ومروحية التشينوك CH-47F المتقدمة ومتعددة المهام، ومقاتلة F-15 EX المتقدمة ومتعددة المهام، ونظام سلاح الليزر المدمج (CLWS).
وستركز بوينج أيضاً على مجموعة الأنظمة الذاتية لديها مثل Integrator ER وScanEagle عن طريق شركتها التابعة Insitu ونظام Wave Glider عن طريق شركة Liquid Robotics التابعة لها.
إضافةً إلى ذلك، ستناقش بوينج أيضاً حلول الاستدامة والتدريب المتنوعة، بما في ذلك سلسلة التوريد وشبكة الخدمات اللوجستية والشراكات المحلية والدعم في الموقع وتسهيل وصول مصنّعي المعدات الأصلية إلى منصاتها الدفاعية وعمليات التسليم المستقبلية وفرص البيع على المدى القريب.
 

اترك تعليق