أعلنت حكومة الوفاق في طرابلس، والحكومة المؤقتة بالشرق، استعدادهما لتسليم السلطة للحكومة الجديدة الموحدة برئاسة عبد الحميد الدبيبة.

وهي الحكومة المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الذي رعته بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا، والتي حصلت اليوم على ثقة البرلمان.
وعقب تصويت البرلمان الليبي، قال فائز السراج رئيس حكومة الوفاق: ”نحن على كامل الاستعداد لتسليم المهام والمسئوليات لحكومة الوحدة الوطنية بكل رحابة صدر“.
وهنأ السراج، حكومة الوحدة الجديدة بحصولها على الثقة من مجلس النواب، مؤكدا أن ما تم اليوم ”يعتبر خطوة مهمة لإنهاء الاقتتال والانقسام“.
وأصدرت الحكومة المؤقتة برئاسة عبد الله الثني، بيانا، هنّأت فيه رئيس وأعضاء حكومة الوحدة بحصولهم على الثقة”، موجهة أيضا التحية لأعضاء البرلمان على تحملهم المسؤولية التاريخية اليوم.
كما أعلنت الحكومة المؤقتة، استعدادها التام لتسليم المهام وكافة وزراتها وهيئاتها ومصالحها ومؤسساتها لحكومة الوحدة الوطنية متى شكلت اللجان المختصة.
وفي وقت سابق اليوم، صوت مجلس النواب الليبي بأغلبية ساحقة لصالح منح الثقة لرئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة وحكومة الوحدة الوطنية التي شكلها، في خطوة تعزز مسار توحيد البلاد الذي ما زالت تنتظره الكثير من التحديات.
وتتكون حكومة ”الدبيبة“ التي نالت الثقة بعد 3 جلسات ماراثونية لمجلس النواب المنعقد في مدينة سرت الليبيّة، من 27 حقيبة وزارية و 6 وزراء دولة، ونائبين لرئيس الحكومة.

اترك تعليق