أعربت شركة ماجد الفطيم، الرائدة في مجال إنشاء وإدارة مراكز التسوق والمجمعات السكنية والمراكز الترفيهية وأعمال البيع بالتجزئة في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، بعن ترحيبها شهر رمضان الكريم عبر الشراكات الجديدة.

وذلك مع مؤسسة “مروة فايد توي رن” و”هاوس أوف كوكوا” و”لابوار” و”نوتوبيا” لإطلاق مبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركات التي توفر للجميع الفرصة للمشاركة والعطاء داخل المجتمع المصري.
وأطلقت شركة ماجد الفطيم فعالياتها الخاصة بالمسؤولية الاجتماعية للشركات في مولات التسوق الأربعة التابعة لها في مصر، وهي “مول مصر” و”سيتي سنتر ألماظة” و”سيتي سنتر الإسكندرية” و”سيتي سنتر المعادي”، ومن المقرر استمرار تلك الفعاليات حتى العيد.
وتتماشى الجهود الخاصة بالمسؤولية الاجتماعية للشركات لهذا العام مع أهداف شركة ماجد الفطيم في التركيز على أهمية العطاء وإتاحة الفرصة للزائرين بالمساهمة في المجتمع بشكل جماعي.
ويظهر هذا جليًا في الشراكة مع “هامليز” ومؤسسة “مروة فايد توي رن” وهي منظمة خيرية تعمل على جمع الألعاب والتبرع بها للأطفال المحتاجين في مصر وجميع أنحاء العالم. تهدف هذه الشراكة إلى التبرع بأكثر من 10 ٱلاف لعبة للمجتمع.
وتعقيبًا على تلك الشراكة، قالت رشا عزب، القائمة بأعمال المدير الإداري لمراكز التسوق في ماجد الفطيم العقارية بالمنطقة الغربية: “نحن نفتخر بشراكتنا مع هذه المنظمة الخيرية التي تهتم بتحقيق فكرة العطاء من خلال نشر الفرحة بين الأطفال المحتاجين في جميع أنحاء العالم. نحتاج في هذه الأوقات الصعبة إلى كل المبادرات الإيجابية التي تدفعنا نحو التغيير الإيجابي، وتشجع المجتمع كله على التعاون من أجل العمل على القضايا المهمة، على كل من المستوى المحلي والعالمي”.
كما أوضحت ماجد الفطيم دورها البارز بصفتها عضو مسؤول في المجتمع من خلال شراكتها مع “هاوس أوف كوكوا” في “مول مصر” و”سيتي سنتر ألماظة” بالإضافة إلى “لابوار” في “سيتي سنتر الإسكندرية” و”نوتوبيا” في “سيتي سنتر المعادي”.
وسيتم التبرع بنسبة 20% من العائدات إلى مؤسسة “معانا لإنقاذ إنسان” وهي منظمة خيرية توفر للمشردين مكانًا للسكن والرعاية مع كل عملية شراء تتم في أكشاكهم في كل المراكز التجارية.
 وأضافت رشا “نسعى في ماجد الفطيم إلى الوصول لطرق جديدة لخلق اللحظات الرائعة لكل الناس في جميع الجوانب، ونؤمن بدورنا في تخصيص هذه المنصة لمساعدة الجميع على إيجاد الفرص المختلفة. نحن على ثقة من أن شراكتنا مع “هاوس أوف كوكوا” و”لابوار” و”نوتوبيا” ستساعدنا في دعم المحتاجين من خلال مؤسسة “معانا لإنقاذ إنسان”. نشعر بالأمل عندما نرى أفراد المجتمع وهم يعملون معًا لتقديم هذه التجربة التي لا يمكن نسيانها للمجتمع الأقل حظًا”.
وتفتح ماجد الفطيم الباب للجميع من أجل المشاركة في المبادرات والتبرعات الخاصة بالمسؤولية الاجتماعية للشركات.
وهو ما يسمح لزوار المولات بالمساهمة والتبرع في كل من “مول مصر” و”سيتي سنتر ألماظة” و”سيتي سنتر الإسكندرية” و”سيتي سنتر المعادي” طوال شهر رمضان وإلى ما بعد العيد.

اترك تعليق