قام اليوم د.علي المصيلحى وزير التموين واللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية بتفقد منظومة ميكنة تداول الاقماح داخل الصوامع بمدنية بنها، وبحضور اللواء شريف باسيلى رئيس الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين.

وأكد المصيلحي أن نظام ميكنة الصوامع هو من انظمة التحول الرقمى التى تسمح بحوكمة تداول منظومة الاقماح لمعرفه الصادر والوارد والمنصرف إلى الصوامع إلكترونياً دون تدخل العنصر البشرى.
ولفت إلى أن المنظومه الجديدة للتحول الرقمى بالصوامع تبدأ من دخول سيارات التوريد سواء للاقماح المحلية أو المستوردة من بوابات الصوامع حتى لجان الفرز والميزان حتى تفريغ الحمولة بالموقع المخصص لذلك.
وأشار المصيلحى إلى إنشاء غرفه تحكم بالشركه القابضه للصوامع لمتابعه كل تفاصيل دخول وخروج الاقماح من الصوامع الكترونيا.
وأوضح أن الرئيس عبد الفتاح السيسى قد وجه بذلك وشدد على توفير كل الاعتمادات المالية اللازمة لاستكمال المنظومه بكل صوامع مصر.
وكشف الوزير عن وصول نسب التوريد إلى 3.2 مليون طن منذ بداية الموسم حتى الآن مشيراً إلى أن المخزون الاستراتيجى من القمح تعدى السته اشهر.. كما أثنى على الدعم الذى قدمه اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية للصوامع أثناء التوريد.
ومن جانبه قال الهجان إن محافظة القليوبية تشهد هذا الصرح العملاق والذى يضاف إلى رصيد المشروعات القومية بمصر وتماشياً مع خطة الدوله الرشيده للحوكمه وميكنة الخدمات تقوم صومعة بنها بالتشغيل التجريبي لمنظومه جديده سيتم تطبيقها في كافة صوامع الشركه لاحقا.
وتابع: وذلك لربط الصوامع بالبورصة السلعيه وستتم عملية توريد القمح المحلي والمستورد وكذلك صرف تلك الاقماح للمطاحن في سهوله ويسر ودون تدخل بشري.
فيما قال اللواء شريف باسيلى أن الشركة القابضة للصوامع تعمل فى 22 صومعة أخرى للعمل بنظام التحول الرقمى وأكد أن موسم توريد الاقماح القادم سيشهد اكتمال تلك المنظومه فى 72 صومعة.
كما أشاد المزارعون بتلك المنظومة واكدوا أنها أكثر شفافية وتضمن لهم عمليات التصنيف الجيدة للقمح والحصول على مستحقاتهم دون تدخل من أحد ورقياً.

اترك تعليق