اخر الاخبار

واشنطن وبغداد يوقعان اتفاق إنهاء المهمة القتالية الأمريكية فى العراق

وقع اليوم الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي، اتفاقا ينهي رسميا المهمة القتالية الأمريكية في العراق بحلول نهاية العام الجاري، بعد نحو 18 عاما على دخول القوات الأمريكية البلاد.

ومع قرار سحب آخر قوات أمريكية من أفغانستان بحلول نهاية أغسطس، يضع بايدن نهاية للمهام القتالية الأمريكية في الحربين اللتين بدأهما الرئيس السابق جورج دبليو. بوش.
واجتمع بايدن والكاظمي في المكتب البيضاوي في أول مباحثات مباشرة بينهما، في إطار حوار استراتيجي بين واشنطن وبغداد.
وقال بايدن ”سيكون دورنا في العراق أن نكون هناك، أن نواصل التدريب، أن نعاون، أن نساعد وأن نتعامل مع داعش بينما تنهض، لكننا لن نكون، بحلول نهاية العام، في مهمة قتالية“.
ويوجد حاليا 2500 جندي أمريكي في العراق تتركز مهامهم على التصدي لفلول تنظيم داعش، وسيتغير الدور الأمريكي في العراق بالكامل ليقتصر على التدريب وتقديم المشورة للجيش العراقي.
وليس من المتوقع أن يكون لهذا التحول تأثير كبير؛ لأن الولايات المتحدة بدأت تركز بالفعل على تدريب القوات العراقية.
وكانت الحكومة العراقية قد قالت، في وقت سابق، إن ”الكاظمي توجه إلى الولايات المتحدة على رأس وفد حكومي، وذلك في زيارة رسمية تستغرق عدة أيام، ستشهد بحث العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات“.
ونقل البيان عن الكاظمي قوله إن ”الزيارة تتوج جهودا طويلة من العمل الحثيث خلال جلسات الحوار الاستراتيجي لتنظيم العلاقة الأمنية بين البلدين على أساس المصلحة الوطنية العراقية“.

انظر ايضا