اخر الاخبار

عبد الغفار يبحث مع «سيمنز» العالمية دعم القطاع الصحى بأحدث تكنولوجيا الأجهزة الطبية

التقى الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العالي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، مع الرئيس الإقليمي لشركة «سيمنز» العالمية لأوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط «بيرند اونزورج»، ورئيس سيمنز الشرق الأوسط «أولي مالوي»، ووفد من أعضاء الشركة.

جاء اللقاء لبحث سبل التعاون لدعم القطاع الصحي المصري، ضمن عدد من اجتماعات الوزير على هامش انعقاد الدورة الخامسة والسبعين للجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية بمدينة «جنيف» السويسرية.
استهل الوزير اللقاء بتقديم الشكر لشركة «سيمنز الألمانية» لدعمهما المستمر للقطاع الصحي المصري بأحدث التقنيات في الأجهزة الطبية، بما ساهم في الارتقاء بالخدمات الطبية المُقدمة للمواطنين.
وذلكتناول الاجتماع سبل وآليات التعاون في مجال الميكنة وصيانة الأجهزة الطبية واستحداث ورفع كفاءة الأجهزة والمستلزمات الطبية بكافة المراكز والوحدات والمستشفيات التابعة للوزارة، والمستشفيات الجامعية.
هذا إلى جانب بحث توفير أجهزة طبية ذات جودة عالمية ومنها (MRI، Mobile CT، lung CT) كما ناقش الوزير وضع خطة لتطبيق تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.

وقال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إن الوزير تابع خطة توريد عيادات الأشعة المتنقلة لخدمة المرضى في المناطق النائية، وقرى المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» والمستجدات الخاصة بتوريد أجهزة الأشعة (المقطعية، الموجات فوق صوتية، الرنين المغناطيسي) للكشف المبكر عن سرطان البروستاتا.

هذا، إلى جانب وضع خطة محددة للتعاون مع «سيمنز» على توريد أجهزة طبية حديثة للفحص الطبي بالمبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة، وبرنامج «متابعة مرضى التليف الكبدي والكشف المبكر عن أورام الكبد السرطانية» بالإضافة إلى تدريب الأطقم الطبية العاملة بهذه المبادرات.
وأكد الوزير أهمية التعاون مع الجانب الألماني، في الدعم اللوجيستي للمعامل الطبية بالمستشفيات والوحدات المركزية، لافتا إلى رفع كفاءة بعض أجهزة «سيمنز» بمستشفيات (ناصر المركزي، الفيوم العام، 30 يونيو).
وأوضح أنه جارٍ رفع كفاءة الأجهزة الطبية الأخرى بكافة المستشفيات على مستوى محافظات الجمهورية، علاوة على وضع خطة محددة لرفع كفاءة الأجهزة والمستلزمات الطبية المستخدمة للكشف على المواطنين بالمستشفيات التابعة لمبادرة رئيس الجمهورية «حياة كريمة».
وأشار الوزير إلى استمرار التعاون بين الجانبين في مجال تدريب القوى البشرية العاملة بالقطاع الصحي المصري.
وقد بحث التعاون في توفير برامج تدريبية للأطباء وفنيي الأشعة ، بالإضافة إلى توفير برامج تدريبية على أحدث أجهزة الماموجرام والسونار.

انظر ايضا