الخميس, فبراير 2, 2023

اخر الاخبار

الرئيسيةطهران تكشف تفاصيل جديدة بشأن خلية الموساد المفككة

طهران تكشف تفاصيل جديدة بشأن خلية الموساد المفككة

أعلنت اليوم السلطات الإيرانية، تفاصيل جديدة تتعلق باعتقال خلية تابعة لجهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد) والتي جرى اعتقالها السبت.

ونشرت وزارة الاستخبارات الإيرانية، صورا قالت إنها للمعدات التفجيرية التي كانت بحوزة هذه الخلية التي كانت بصدد تفجير مركز عسكري حساس داخل إيران.
وأشارت الوزارة إلى أن أعضاء الخلية المرتبطة بالموساد تم اعتقالهم قبل أيام بعد دخولهم من إقليم كردستان العراق.
وأوضحت أنه تم العثور على 8 قنابل لها قدرة عالية على الانفجار والتدمير كانت بحوزة الإرهابيين، إضافة الى 8 قنابل صغيرة أخرى.
واتهمت الوزارة ”عبد الله مهتدي“ الأمين العام لحزب كوملة، بأنه اختار ”شخصيا“ أشخاصًا من هذا الحزب للتعاون مع الموساد، وقدمهم لضباط لجهاز الموساد.
وحزب ”كومله“ الكردستاني هو أحد الأحزاب الكردية الرئيسة المعارض للنظام في إيران، وتتمركز عناصر الحزب الذي يملك جناحا عسكريا بالمناطق الجبلية شمالي العراق.
هذا، وقد عرضت شبكة ”خبر“ الإيرانية صورا لمواد متفجرة معبأة في عبوات مختلفة، وعدد من البنادق المجهزة بكاتم للصوت، والرصاص، والمعدات ”المتفجرة“.
كما عرضت الأدوات التقنية لتعطيل أنظمة التحكم في بيئة الهدف الذي يراد استهدافه، إلى جانب كميات من العملات الأجنبية، وأجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة.
وجاء في تقرير للشبكة، أن ”هذه المعدات تم إدخالها من العراق إلى إيران عبر طريق عمال العتالة الذين يقومون بنقل البضائع على ظهورهم من إيران إلى العراق وبالعكس عبر الحدود الجبلية بين إيران وإقليم كردستان“.
واضاف أن ”هدف هذه الخلية كان تفجير مركز عسكري وصناعي حساس في إيران“.. وبين أن الموساد اختار معدات تتناسب مع أهمية وحساسية المركز المعني، فقد صمم المعدات بطريقة أكثر تعقيدًا من حيث إلحاق تدمير كبير في الموقع المستهدف.
ولفت إلى وجود 8 قنابل ”شديدة القوة“ لتفجير الهدف الرئيسي، وثماني قنابل أصغر ”لتدمير المعدات المصاحبة للفريق بعد تنفيذ العملية الرئيسية“.
وذكرت وزارة الاستخبارات الإيرانية إنه بعد حل بعض اعتبارات المعلومات والحماية، سيتم خلال الأيام المقبلة الكشف عن عدد وهوية المقبوض عليهم، وكذلك العناصر المقيمة ذات الصلة في الخارج.
اقرأ المزيد