اخر الاخبار

OMNIX تعزّز حلولها لدعم التحول الرقمى عبر إطلاق مركز التميّز وخدماته المبتكرة

أعلنت أمنكس، الرائدة في الحلول والخدمات الرقمية المتكاملة، عن إطلاق مركز التميّز الذي يمثل خدمات مدارة مبتكرة للغاية، وتم تصميمه بهدف دعم الشركات والمؤسسات في مسيرتها الرقمية.

ويتضمن مركز التميّز من أمنكس مزيجًا فريدًا من حلول مركز عمليات الأمن ومركز عمليات الشبكات ومركز التحكم بالعمليات، فيما تهدف الخدمات المدارة لمساعدة المؤسسات على تسريع مبادراتها للتحول الرقمي.
وكذلك التغلّب على التحديات التي ترتبط بالتهديدات الأمنية ومشاكل الشبكات والأداء والمهام المتعلقة بالعمليات التشغيلية.
وتم تجهيز مركز التميّز بالأدوات المتطورة وتزويده بأصحاب المهارات الموهوبين كي يتيح للعملاء تحديد التهديدات السيبرانية وتحليل أداء الشبكات بهدف تمكين المؤسسات في مختلف القطاعات من استمرار التركيز على تحويل تطلعاتها إلى واقع ملموس.
وقد صمم المركز بحيث يمنح المستخدمين رؤية مركزية ومنسجمة لتحديات الشبكات والأمن والعمليات التشغيلية.
وقال وليد جمعة، الرئيس التنفيذي لشركة أمنكس إنترناشونال: “نتميّز في أمنكس بفهمنا لاحتياجات العملاء والتزامنا بتوفير الخدمات الاستراتيجية والتكتيكية لهم- وبخاصة في الوقت الذي يتطلعون فيه إلى تعزيز قدراتهم في مسيرة التحوّل الرقمي. ويمثل مركز التميّز الجديد استكمالًا لريادة أمنكس كمزوّد للحلول المبتكرة”.
وأكد على التزامنا بتوفير بيئة تدعمها أفضل الأدوات المتطورة وطواقم من أفضل المختصين المؤهلين ليكون مركز التميّز هو الحل الأمثل للمؤسسات التي ترغب بجني ثمار التقنية مع استمرار تركيزها على أهداف أعمالها.
ورغم تعدد المزايا التي تحققها المؤسسات من التحول الرقمي والتقنية، ومنها الوصول إلى مستويات متفوقة من الأداء، فإن تلك المؤسسات تصبح هدفًا للمجرمين السيبرانيين حول العالم.
وقد أظهر تقرير نشره معهد بونيمون أن خرق البيانات يؤدي إلى متوسط خسائر بقيمة 6.53 مليون دولار أمريكي للمؤسسة الواحدة في الشرق الأوسط- وهو رقم أعلى بكثير من المتوسط العالمي البالغ 3.86 مليون.
وبناء على البيانات الواردة من الشركات القائمة بالسعودية والإمارات، فإن الأثر المالي الواقع عليها نتيجة لهجمات اختراق البيانات ارتفع بواقع 9.4% على مدى السنوات الماضية.
وبالمثل، فإن تعطل تقنية المعلومات وتأخر أداء الشبكات من شأنه أن يحقق أثرًا مباشرًا على أرباح الشركة واستمرار عملياتها التشغيلية.
ويظهر تقرير نشرته مؤسسة غارتنر أن متوسط تكلفة تعطل تقنية المعلومات يبلغ 5,600 دولار للدقيقة الواحدة – أي 330,000 دولار في الساعة.
وفي معرض حديثه عن قدرات الخدمات المُدارة، أضاف وليد: “بفضل قدرات مركز التميّز من أومنيكس، يتم اعتراض التهديدات والمخاطر المحتملة للأمن والشبكات والعمليات التشغيلية وتحليل سجلّاتها وربطها معًا لمنح العملاء رؤية شمولية للأحداث”.
وتابع “وعند الحصول على موافقة العميل، فإن بوسع فريق أومنيكس اتخاذ الإجراءات الفورية لحل المشاكل دون الحاجة إلى تدخل أي مستخدم- مما يضمن حماية بيئة الأعمال.” 
كما يتيح مركز التميّز لأمنكس دعم المؤسسات والشركات في تصنيف الأحداث وتحديد أولويات التنبيهات والتحقيق فيها وفي احتواء الحوادث والتعافي منها وعلاج آثارها والتخفيف من مخاطرها، بالإضافة إلى تقييم الهجمات وتدقيقها.
وبوسع مركز عمليات الشبكات كذلك دعم الشركات في رصد أداء الشبكات وإدارة الحوادث في الشبكات وتحليل الحركة فيها، فضلًا عن تهيئة وضبط الشبكات وإدارة التغيير وصيانة الشبكات وإعداد تقارير الحوادث.
أما مركز التحكم بالعمليات فيدعم الشركات من خلال الدعم الاستباقي والتنبؤي لنظم الأمن المادية (مثل أنظمة الدوائر التلفزيونية المغلقة CCTV أو ACS أو PMS أو PGS) إلى جانب الرصد والمتابعة عن بعد ودعم المعدات الصوتية والمرئية ورصد وأية مصادر للمعلومات إلى أية شاشة في أنظمة الأتمتة الصناعية مثل SCADA.
والجدير بالذكر أن أمنكس اليوم تحتل مكانة رائدة في مجال توفير الحلول المتكاملة التي تلبي مجموعة واسعة من المتطلبات الوظيفية للمؤسسات على اختلاف أحجامها.
وهو ما يتيح لها الاستفادة من مستويات متجددة من الابتكار في الخدمات وفي تجربة العملاء وتوليد الإيرادات وتحويل البيانات إلى قيمة مالية.

انظر ايضا