اخر الاخبار

سيجنفاي تضيء أهم مشروعات شرم الشيخ لتصبح أول مدينة خضراء في مصر

أعلنت شركة سيجنفاي مصر، (فيليبس للإضاءة سابقًا)، الشركة العالمية الرائدة في مجال الإضاءة، عن تنفيذ أحدث مشروعاتها في شرم الشيخ، للمساهمة في تحويلها إلى مدينة خضراء من خلال إضاءة النصب التذكاري لإحياء الإنسانية وقاعة المؤتمرات بشرم الشيخ التي استضافت مؤتمرCOP27  بالإضافة إلى إضاءة الشوارع الداخلية للمدنية والطريق الدائري.
وبدأت الشركة في تنفيذ مشروعاتها في شرم الشيخ بإضاءة النصب التذكاري لإحياء الإنسانية، واستخدمت سيجنفاي في إضاءة الجبل الخلفي للنصب التذكاري أكثر من 200 كشاف إضاءة دافئة لتعكس الطبيعة الجبلية الخلابة للمكان المتواجد به النصب التذكاري.
وكذلك إضاءة القوس الرئيسي والمداخل باستخدام أكثر من 400 كشاف  vayaليد بإضاءة RGB متعددة الألوان.
كما استخدمت سيجنفاي أكثر من 3000 كشاف لإضاءة المنطقة الرئيسية للنصب التذكاري بأحدث التقنيات لإبراز الفكرة الأساسية للمشروع التي تعتمد على إقامة صرح يضم رمزًا للإنسانية بحيث يكون كل رمز معبراً عن منظور دول العالم، مع وضع القلب المصري في المنتصف تأكيدا لدور مصر المركزي في نشر رسالة الإنسانية.
ولعبت سيجنفاي دورًا رئيسيًا في تحديث إضاءة قاعة المؤتمرات الدولية في شرم الشيخ من خلال توفير أحدث تقنيات الإضاءة، وساهم هذا الدور الذي لعبته “سيجنفاي” في إبراز تصميمات القاعة بالشكل اللائق للدور الهام الذي تلعبه مدينة شرم الشيخ أثناء استضافتها لمؤتمر تغير المناخ، والثناء على رسالتها الموجهة للعالم من أجل مستقبل أكثر استدامة باستخدام أكثر من 800 كشاف، إلى جانب استخدام إضاءات وأنواع مختلفة ونظام Philips Dynalite، والذي يُعد أفضل نظام متكامل للتحكم في الإضاءة في العالم، بحيث تتناسب الإضاءة مع الاحتياجات المختلفة للزوار والمستخدمين داخل قاعة المؤتمرات.
كما أضاءت سيجنفاي شوارع شرم الشيخ الرئيسية والطريق الدائري لتهيئة المدينة لاستقبال ضيوفها وتجهيزها لاستضافة مثل هذا الحدث العالمي باستخدام أكثر من 8000 كشاف إضاءة للشوارع بما يتوافق مع المعايير الدولية، مع تصميم مثالي باستخدام إضاءة عالية الكفاءة. حيث ساهمت هذه الإضاءة المستدامة الصديقة للبيئة بتوفير 50% من الطاقة مقارنة بالإضاءة التقليدية، بالإضافة إلى توافق الكشافات مع أنظمة التحكم المتقدمة في حالة تحديثها بالمستقبل.
وقال كريم مسعد، مدير قطاع المشروعات بشركة سيجنفاي: “نحن فخورون للغاية بالمساهمة في نجاح هذا الحدث العالمي الضخم حيث لعبت سيجنفاي دورًا هاماً في تحويل شرم الشيخ إلى أول مدينة خضراء في مصر من خلال تنفيذ أحدث تقنيات إضاءة LED وأكثرها كفاءة واستدامة لمساعدة شرم الشيخ في تقليل إجمالي استهلاكها للطاقة”. كما أشار مسعد، أن استخدام شركة سيجنفاي لأحدث تقنيات الإضاءة الصديقة للبيئة في مدينة شرم الشيخ ساهمت في توفير حوالي 50% من الطاقة المطلوبة لإضاءة المدينة، بما في ذلك تقليل انبعاثات الكربون وتوفير المزيد من الطاقة، وأضاف كريم أنه تم تنفيذ المشروع بالشراكة مع شركة توتال آير والتي تعد إحدى الشركات الرائدة في الأعمال والأنشطة الكهروميكانيكية.
ومن جانبه، قال المهندس أحمد إبراهيم، المدير العام لشركة توتال آير: “يسعدنا أن نكون جزءًا من هذا المشروع بالتعاون مع شركة كبرى مثل سيجنفاي، الشركة الرائدة عالميًا في الإضاءة. وأضاف “إبراهيم”: “ساعدت هذه الشراكة على تحقيق أهداف المشروع والتي تتمثل في تحويل شرم الشيخ إلى مدينة خضراء، حيث تسعى شركة توتال آير دائمًا إلى الابتكار والتطوير وضمان التميز والجودة.
وليست هذه المرة الأولى التي تتولى فيها شركة سيجنفاي إضاءة مشروعات ضخمة في مصر حيث أن الشركة لها بصمة كبيرة في مختلف المجالات. ففي مجال الرياضة، قامت شركة سيجنفاي بإضاءة استاد هيئة قناة السويس الجديد في الإسماعيلية عن طريق أحدث الأنظمة لتحقيق الاستدامة وتوفير الطاقة باستخدام وحدات إضاءة صديقة للبيئة.
كما ساهمت الشركة في إضاءة شوارع العاصمة الإدارية الجديدة وإضاءة القصر الرئاسي وكاتدرائية العاصمة الإدارية الجديدة وكذلك مطبعة البنك المركزي.
وتُعد شركة سيجنفاي أحد رواد إضاءة المعالم الأشهر في مصر مثل قصر البارون والمتحف المصري ودار الأوبرا المصرية وكوبري ستانلي بالإسكندرية وكوبري قصر النيل.

انظر ايضا