الثلاثاء, فبراير 7, 2023

اخر الاخبار

مؤتمراتمؤتمر ESH الـ 39 يستعرض أحدث علاجات وطرق تشخيص أمراض الدم

مؤتمر ESH الـ 39 يستعرض أحدث علاجات وطرق تشخيص أمراض الدم

نظمت الجمعية المصرية لأمراض الدم(ESH)، مؤتمرها الطبي التاسع والثلاثين، لاستعراض ما توصلت إليه الأبحاث والدراسات العلمية في مجال أمراض الدم وأحدث العلاجات وطرق التشخيص.
وأوضح الدكتور مجدي الورديني، رئيس جمعيه المصرية لأمراض الدم وأستاذ أمراض الدم بجامعه الاسكندرية، أن الجمعية تعد من أقدم الجميعات العلمية في مصر، وتضم كل الأطراف المعنية بأمراض الدم، منهم أطباء الدم المعالجين والأطباء المعنيين بتشخيص وعلاج أمراض الدم للأطفال وبنوك الدم.
ولفت إلى أن المؤتمر السنوي للجمعية يركز على استعراض كافة الأساليب الحديثة في التشخيص والعلاج، موضحا أن مجال أمراض الدم يشهد تطورات يومية، لذا تستهدف الجمعية إحاطة اعضائها بكل ما هو جديد.
وأكد رئيس الجمعية، أن علاجات المتعلقة بأمراض الدم شهد طفرة كبيرة خلال الفترة الماضية والاعتماد على أساليب غير تقليدية، لذا تحرص الجمعية على طرحت نتائج تلك الدراسات والتأثيرات الإيجابية للعلاجات لصغار الأطباء لمواكبة التطورات العلمية.
وحول تأثير جائحة كورونا على أمراض الدم، أوضح الورديني، أن لفيروس كورونا تأثير على إصابة بعض الأشخاص بتجلطات دموية، حتى بعد التعافي منها يعرض الشخص للإصابة بالجلطات، حيث يدوم تأثيرها على المدى الطويل، لكن تزول بالاستمرار على الأدوية المذيبة للتجلطات.
ومن جانبه، أعتبر الدكتور محمود صلاح، رئيس قسم أمراض الدم بالمركز الطبي العالمي، أن إدراج فحص أنيميا البحر المتوسط ضمن فحوصات المقبلين على الزواج، من شأنها الحد من انتشار المرض بين الأجيال الجديدة، موضحا أن هناك بعض الأشخاص الحاملين للجين المسبب للمرض ولا يعلم وحال اجتماع شخصين حاملين لنفس الجين يتسبب في انتقال المرض للأطفال.
وأكد أن المشروع القومي لفصل مشتقات البلازما واستخدامها في تصنيع وانتاج علاجات منها محليا، من شأنه تقليل الفاتورة الاسترادية وعملات صعبة، مؤكدا أنه يمكن استخدامها في علاج العديد من مرضى الدم أبرزهم مرضى الهيموفيليا.
وأضاف، أن هذا المشروع القومي حلم الكثير من الأطباء والمرضى، والجمعية تساهم في هذا المشروع من خلال تقديمها الغطاء العلمي، والترويج له، مشيرا أنه في حال إطلاق أي من المنتجات الصناعية منه سيتم إعداد مؤتمر خاص عن النتائج.
فيما أوضح الدكتور طريف حمزة، استاذ ورئيس قسم أمراض الدم بجامعة عين شمس، أمراض الدم المنتشرة في المجتمع المصرية والممثلة في أنيميا نقص الحديد في الأطفال، وأنيميا البحر المتوسط.
وتابع، أن أنيميا نقص الحديد يمكن علاجها من خلال توفير فيتامين الحديد بشكل كافي من مصادر غذائية أو دوائية، لإنتاج خلايا الدم الحمراء، مشيرا أن انيميا البحر المتوسط علاجها وقف زواج الأقارب؛ لأنه مرض وراثي.
واضاف، أن أنيميا البحر المتوسط درجات، أبسطها يحتاج فيها المرض لنقل الدم طوال حياته، مشيرا أن نسبة الإصابة بهذا المرض في مصر عالية مقارنة ببعض الدول الأخرى فيما تقدر نسب الإصابة باورام الدم 5 من ألف مواطن وهي متسقه مع النسب العالمية.
اقرأ المزيد