الثلاثاء, يونيو 25, 2024

اخر الاخبار

الرئيسيةالقمة العربية تختتم أعمالها باعتماد إعلان جدة

القمة العربية تختتم أعمالها باعتماد إعلان جدة

أعلن منذ قليل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بصفته رئيس القمة العربية الـ32، اعتماد القرارات الصادرة عن القمة، ومشروع جدول الأعمال، و”إعلان جدة”.
وأبرز ما تضمنه إعلان جدة الذي اعتمده مجلس الجامعة العربية على مستوى القمة، الترحيب باستئناف مشاركة وفود الحكومة السورية في اجتماعات مجلس الجامعة.
وشدد على تكثيف الجهود العربية الرامية إلى مساعدة سوريا على تجاوز أزمتها، والحفاظ على وحدة وسلامة أراضيها.
وجددت القمة العربية تأكيدها على مركزية القضية الفلسطينية للأمة العربية جمعاء، والهوية العربية للقدس الشرقية المحتلة، عاصمة دولة فلسطين، وحق دولة فلسطين في السيادة المطلقة على أرضها المحتلة، العام 1967، كافة، بما فيها القدس الشرقية، وأهمية تفعيل مبادرة السلام العربية.
كما أكد إعلان جدة، على ضرورة وقف التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية للدول العربية، واحترام قيم وثقافات الآخرين، واحترام سيادة واستقلال الدول وسلامة أراضيها.
ورفض الإعلان، دعم تشكيل الجماعات المسلحة الخارجة عن نطاق مؤسسات الدولة، رافضًا أي تدخل خارجي في الشأن السوداني لتفادي تأجيج الصراع.
والتأكيد على ضرورة التهدئة في السودان، وتغليب لغة الحوار، معتبرًا أن اجتماعات أطراف الصراع السودانيين في جدة يمثل خطوة يمكن البناء عليها لإنهاء الأزمة.
وأكد الإعلان على دعم كل ما يضمن أمن واستقرار اليمن، ويحقق تطلعات شعبه، ودعم الجهود الأممية والإقليمية الرامية إلى التوصل لحل سياسي شامل للأزمة اليمنية.
كما دعا إلى انتخاب رئيس للجمهورية في لبنان، وتشكيل الحكومة في أسرع وقت، وتعزيز الظروف المناسبة لعودة اللاجئين السوريين.
وبشأن ليبيا، أكد الإعلان الالتزام بوحدة وسيادة ليبيا وسلامة أراضيها، ورفض أنواع التدخل الخارجي كافة، والامتناع عن التصعيد.
ورحب إعلان جدة بـ”الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين المملكة السعودية وإيران في بكين، الذي يتضمن استئناف العلاقات الدبلوماسية، وإعادة فتح بعثاتهما، وتفعيل اتفاقية التعاون الأمني والاقتصادي بين البلدين”.
وأدان “توغل القوات التركية في الأراضي العراقية، مطالبًا الحكومة التركية بسحب قواتها دون شروط”.
كما أدان كل أشكال الإرهاب والعمليات الإجرامية، داعيًا الدول العربية التي لم تصادق على الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب إلى التصديق عليها. 
اقرأ المزيد