تطلق شركة لافارچ مصر حملة محلية تتعلق بخطط البلاد الحالية للتطوير والبناء بعنوان “أبنى مصر 2030” وذلك من خلال سلسلة من مناقشات الطاولة المستديرة التي ستنظمها الشركة بالتعاون مع نشرة ميد MEED الرائدة في الشرق الأوسط. وستنظم أولى هذه المناقشات في الثامن من سبتمبر، وستعالج مسألة السكن الاجتماعي في مصر.
وسيتحدث في هذه الجلسة الافتتاحية قيادات من وزارة الأسكان، والمركز القومي لبحوث الإسكان والبناء، وشركة لافارچ، وشركة ارابتك، إضافة إلى عدد من كبار خبراء قطاع التشييد والبناء وكذلك المالية والمصرفية، كما ستشارك الدكتورة ليلى اسكندر وزيرة الدولة للتطوير الحضري.
وستتناول جلسة المناقشات الأولى مختلف جوانب قطاع الإسكان الاجتماعي بما فيها تصوّر الحكومة لتطوير الإسكان الاجتماعي خلال السنوات الخمس المقبلة، وضرورة عقد الشراكات، ودور المطورين في المساعدة على دفع التقدم في هذا القطاع، ووضع المنتجات المالية التي تسهّل ملكية السكن الاجتماعي.
حسين منسي، الرئيس التنفيذي لشركة لافارچ بمصر، قال: “إن المدينة الأفضل تعني ببساطة حياة أفضل للسكان والزوار. والعام الماضي أطلقت لافارچ حملة لتحسين مراكز السكن الحضري في العالم آخذة في الاعتبار جميع العوامل المختلفة التي تتضمنها عملية التخطيط، وخلق الحلول المبتكرة”.
وأضاف “وفي لافارچ مصر نقوم بموائمة هذه الحملة لتعالج احتياجات مصر من التطوير خلال السنوات الخمسة عشر المقبلة. ونأمل أنه من خلال توفير منصة لإجراء مناقشات عالية المستوى حول قضايا من بينها الإسكان الاجتماعي والتنمية المستدامة، أن نتمكن من نشر الوعي وأن ندعو جميع الجهات المعنية المسؤولة إلى التحرك من أجل بناء مستقبل أفضل لمصر”.
وستجري لافارچ مناقشات الطاولة المستديرة حول موضوعات متعددة تتعلق ببناء مصر 2030. وستتناول الجلسة الثانية المقرر أن تجري في أكتوبر بناء الطرق والبنى التحتية في مصر.

اترك تعليق