الثلاثاء, أبريل 16, 2024

اخر الاخبار

مؤتمراتمائدة مستديرة تبرز أهمية قطاع الصناعات الصغيرة فى مصر والهند

مائدة مستديرة تبرز أهمية قطاع الصناعات الصغيرة فى مصر والهند

أفتتح سانجاى باتاتشاريا، سفير الهند بالقاهرة، أولى جلسات المائدة المستديرة التى نظمتها السفارة، بالمركز الثقافى الهندى تحت عنون “الصناعات الصغيرة والمتوسطة: قاطرة النمو الاقتصادى”، حيث حرص الخبراء المصريين والهنود على تبادل الاراء والخبرات خلال الندوة وعمل مقارنه لكل من التجربتين المصرية والهندية مجال الصناعات الصغيرة.
جاء تنظيم تلك الندوة ضمن سلسلة من الفاعليات الشهرية التى يعتزم المركز الثقافى الهندى تنظيمها والتى تهدف إلى معالجة ومناقشة العديد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
وقال باتاتشاريا، إن الفكرة وراء تنظيم سلسلة لقاءات المائدة المستديرة هى أن يجلس كل من الخبراء الهنود والمصريين ليتبادلا الخبرات والمعلومات بطرق غير رسمية، لافتا إلى ان المائدة سوف تناقش العديد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين في المجال الاقتصادي والثقافي والاكاديمي.
وأكد على أن الهدف من تنظيم تلك الندوات واللقاءات، جذب الحضور وخاصة الشباب وطلبة الجامعات المصرية ومراكز الابحاث والجمعيات الغير حكومية والإعلاميين بأعداد كبيرة للمشاركة فى مثل تلك الأنشطة.
وأوضح سفير الهند بأن الصناعات الصغيرة والمتوسطة تشكل العمود الفقرى لأى دولة، وخاصة فى الاقتصاديات الناشئة، حيث توفر العديد من فرص العمل وتعمل على النهوض بالبنية التحتية وتشجع على الابتكار، وتؤدى إلى زيادة معدلات النمو.
فيما قال اشيش كانا، رئيس فريق الطاقة الهندى بادارة التنمية المستدامة لمنطقة جنوب آسيا بالبنك الدولى، إن تنظيم مثل الندوات يمثل اهمية خاصة للهنود والمصريين على حد سواء لتبادل المعلومات لتشابة الظروف والتحديات بين الشعبين، موضحا أن نحو 40 إلى 60% من العمالة المصرية الغير رسمية يعملون فى مجال الصناعات الصغيرة، بينما فى الهند نجد أن 90% من الهنود يعملون بشكل اساسى فى مجال الصناعات الصغيرة.
واكد كانا بان بلاده سهلت وخصصت العديد من المؤسسات المالية خصيصا لحل مشاكل وتمويل قطاع عريض من الهنود الذين يعملون فى مجال الصناعات الصغيرة.
ومن جانبه، كشف أحمد عبد الوهاب، الباحث بالمركز القومى لدراسات السياسات العامة، بان مجال الصناعات الصغيرة فى مصر يواجه العديد من التحديات منها نقص المعلومات وصعوبة اجراءات التقاضى فى العديد من المؤسسات والمصالح الحكومية.
واشار اايهاب شعرواى، جريدة اجيبشن جازيت، والذى زار الهند عام 2010 بدعوة من الحكومة الهندية، بان الهند خلال رعايتها واحتضانها للمشروعات الصغيرة انشئت العديد من المؤسسات التى تعمل على النهوض بتلك الصناعة، لافتا إلى أن آخر مبادرة تبنتها الحكومة الهندية كانت بعنوان “أصنع فى الهند” والتى تحث الهنود على الصناعة واستخدام المنتجات المحلية، وكان للمبادرة وللدعم الاعلامي فعل السحر بهدف النهوض بقطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة.
واختتم الدكتور آسر سلامة، عضو مجلس الاعمال المصرى الهندى المشترك، بتقديم عرض لأهم التحديات التى تواجه الصناعات الصغيرة فى مصر وقصص النجاح لعدد من الاسماء المصرية التى لمعت فى تنمية مشاريعها الصغيرة رغم التحديات الكبيرة التى واجهتهم.

اقرأ المزيد