الإثنين, فبراير 26, 2024

اخر الاخبار

مؤتمراتDell EMC تستضيف أول قمة للشركاء بالشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا لعام 2017

Dell EMC تستضيف أول قمة للشركاء بالشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا لعام 2017

أعلنت اليوم Dell EMC عن إطلاق النسخة الأولى من “قمة الشركاء التنفيذيين في الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا لعام 2017″، والتي ستعقد في منتجع وسبا هيلتون موريشيوس، في الفترة ما بين 15 و17 مارس الجاري.
وتسعى دل إي إم سي، من خلال هذا الحدث، إلى تمكين كبار شركاء قنوات التوزيع إلى تحويل أعمالهم، وتقديم قيمة استثنائية للعملاء وتحقيق نمو وربحية لم يسبق لهما مثيل.
وخلال القمة التي ستستمر لمدة يومين، ستسلط Dell EMC الضوء على استراتيجية قنوات التوزيع المعاد تعريفها، والتي تم وضعها لمساعدة شركاء قنوات التوزيع للوصول إلى الأسواق الحالية وأخرى جديدة. سيناقش مدراء دل إي إم سي برنامج الشركاء الجديد، الذي تم الإعلان عنه رسمياً في بداية شهر فبراير الماضي، والذي سيحافظ من خلاله على إرث أفضل البرامج التابعة لكل من Del و EMC الذي يهدف إلى توفير الوسائل والفرص بالإضافة إلى الاعتراف والربحية التي يستحقها الشركاء.
وتم بناء البرنامج المتكامل الجديد على 3 مبادئ أساسية، وهي البساطة، وإمكانية التنبؤ والربحية. ويوفر برنامجا موحدا استثنائي يلبي احتياجات الشركاء الحالية و المستقبلية.
ويضم البرنامج الذي يهدف إلى التأكيد على التزام دل إي إم سي لقنوات التوزيع، تصنيفات جديدة – هي فئات الذهب والبلاتين والتيتانيوم، وكذلك دعوة حصرية فقط لفئة التيتانيوم الأسود والذي يعد ضمن فئة التيتانيوم – أنشئت خصيصا لتعزيز العلاقة مع الشركاء المنحازين بشكل كبير لمنتجات دل إي إم سي.
وبالإضافة إلى ذلك، ومن أجل تبسيط البرنامج، فسوف يعمل البرنامج على تقويم سنوي بحيث يمكن للشركاء رسم خطة الاستثمارات والأعمال التجارية وإرساء القواعد للأشهر المقبلة. كذلك وضع البرنامج لتقديم عملية الخصم الآلي، وبالتالي يعرف الشركاء مكاسبهم كل أسبوع.
وبناء على الموضوع العام وهو “الطموح”، سينطلق الحدث بخطاب رئيسي يلقيه محمد أمين، نائب الرئيس الأول، في الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا، لدى Dell EMC، وسيسلط الضوء خلاله على قدرات دل إي إم سي القوية في المناطق الأسرع نموا في القطاع وكيفية تحقيق التغير في الأسواق.
وفي أعقاب ذلك، سيتحدث هافيير حداد ، مدير أول لقنوات التوزيع في الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا، لدى دل إي إم سي، عن تلبية احتياجات قنوات التوزيع الحالية و المستقبلية.
ووفقا لشركة IDC، فمن المتوقع أن يصل حجم الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في كل من الشرق الأوسط وتركيا، وأفريقيا، إلى 236 مليار دولار خلال عام 2017. وباعتبارها الشركة “الرائدة” في قائمة أفضل 15 شركة حسب غارتنر ماجيك كوادرانتس مع محفظة تضم أكثر من 20 ألف براءة اختراع وطلبات براءات الاختراع، فمن خلال هذا الحدث، تهدف دل إي إم سي إلى مساعدة الشركاء على الحصول على أكبر قدر من المعلومات حول الحلول الرائدة في القطاع التي تقدمها Dell EMC وتمكينهم من الاستفادة من هذه الحلول وما توفرها من فرص جديدة.
وقال هافيير حداد، مدير أول لقنوات التوزيع، في الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا، لدى دل إي إم سي ” يعتبر الابتكار في تكنولوجيا المعلومات أساسيا لقيادة نمو الأعمال، ونسعى في Dell EMC إلى تسهيل وتعزيز الابتكار في جميع القطاعات. وبأخذ ذلك بعين الاعتبار، توفر قمة الشركاء التنفيذيين في الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا لعام 2017 منصة مثالية لشركائنا وتقدم لهم فهما أعمق لبرنامج الشركاء واستراتيجيات قنوات التوزيع الجديدة.
وأضاف “أن برنامج قنوات التوزيع الجديد صمم خصيصا لمساعدة الشركاء على الاستفادة من القوة المشتركة لـ Dell EMCلزيادة انتشارها وتلبية متطلبات العملاء في هذا العصر الرقمي. ومع محفظة شركائنا الواسعة والمبتكرة من رواد القطاع في مجال الحلول الشاملة و الحلول السحابية، فإننا نهدف الى التمكين الكامل لقنوات التوزيع لاغتنام الفرص الجديدة وضمان قدرة الشركاء على مساعدة العملاء من خلال التطور الحالي الذي يشهده قطاع التكنولوجيا عبر التحول الرقمي”.

اقرأ المزيد