أفادت قبل قليل وسائل إعلام روسية بأن الملياردير ديمتري بوسوف مات منتحرًا.. وأن التحقيقات حول الحادثة لا تزال جارية.

ونقلت صحيفة RPK، معلومات بأن بوسوف (52 عاما)، وهو من بين أغنى رجال الأعمال في روسيا، انتحر الليلة الماضية.

وأيدت وكالة “تاس” رواية الانتحار، ونقلت عن مسئولين أمنيين أن أقرباء بوسوف عثروا على جثته في منزله القريب من موسكو، وفي رأسه إصابة بطلق ناري، وبجانبه مسدس.

ولم ترد أية معلومات بخصوص أسباب انتحار بوسوف، صاحب اثنتين من أكبر شركات الفحم في روسيا، هما “فوستوكوغول”، و”سيب أنثراسايت”.

وبحسب قائمة مجلة فوربس لعام 2020، يأتي بوسوف في المرتبة 86 على لائحة الأغنياء الروس، بثروة قدرها 1.1 مليار دولار.

اترك تعليق