بعد إعلانها في أبريل الماضي عن تطوير لقاح ضد فيروس كورونا المستجد من أوراق التبغ، أعلنت شركة بريتيش أمريكان توباكو BAT، أنها مستعدة الآن لاختبار لقاحها المحتمل للفيروس على البشر.

وأوضحت الشركة انها ستتمكن من إنتاج ما بين مليون و3 ملايين جرعة أسبوعيًا، إذا حصلت على دعم من الوكالات الحكومية والشركات المصنعة المناسبة، وهي حالياً في انتظار موافقة إدارة الغذاء والدواء على اللقاح، للانتقال إلى المرحلة الأولى من تجارب الاختبار على البشر.

 وقالت BAT، ومقرها لندن، إنها قدمت طلبًا جديدًا للتحقيق المسبق إلى إدارة الغذاء والدواء (FDA) وإن الوكالة قد أقرت بذلك.

وتعتقد شركة تصنيع التبغ أنها يمكن أن تبدأ في وقت مبكر في أواخر يونيو، وهي بانتظار ردود الهيئات الصحية المعنية بالأمر، كما أنها قامت بالاستثمار في معدات إضافية لتعزيز قدراتها التصنيعية إذا لزم الأمر.

وأضافت الشركة أنها تتواصل مع وكالات حكومية أخرى حول العالم بخصوص اللقاح، وساهمت بعدة طرق لدعم الدول في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأشار جاك بولز، الرئيس التنفيذي لشركة BAT إلى أن الشركة قدمت مؤخراً الدعم عبر توفير معدات البحث والتطوير والخبرة إلى جانب التبرع بالمال، واستخدام شبكات التوزيع لدينا لضمان وصول المعدات الطبية وأدوات التعقيم إلى المجتمعات النامية التي تأثرت بالأوضاع.

وأضاف، أنه مع تطور وضع فيروس كورونا، سيتغير بلا شك نوع الدعم المطلوب عالميًا، وبالتالي سوف يتوافق دعم BAT حول العالم وبالأخص في المجتمعات التي نعمل بها، بما يتناسب ويتماشى مع الاحتياجات المتغيرة باستمرار التي تخلقها هذه الأزمة.

اترك تعليق