تبرعت شركة “نستله” بمبلغ مليون فرنك سويسري لصالح “تحالف ابتكارات التأهب للأوبئة”  CEPI دعماً  للدور الهام العالمي الذي يلعبه  التحالف على مستوى العالم لتمويل وتسريع تطوير أبحاث اللقاحات لوباء كوفيد-19 لإنقاذ الأرواح وحماية المجتمعات.

ويعمل التحالف بوتيرة متسارعة  أملاً بتطوير لقاح آمن وفعال يمكن الوصول إليه خلال الفترة  ما بين 12 إلى 18 شهراً القادمة.

وكان التحالف قد تلقى تبرعات بقيمة مليار دولار من الحكومات والجهات الخاصة والأفراد من مختلف أنحاء العالم، لكنه مازال بحاجة إلى الوصول بالتبرعات إلى 2 مليار دولار لمواصلة برنامجه لمكافحة وباء كوفيد-19 بشكل أسرع.

 وفي هذا السياق، أكد مارك شنايدر، الرئيس التنفيذي لشركة نستله: “تسبب الوباء بتداعيات خطيرة على مختلف المجتمعات حول العالم، ومن هنا تأتي الحاجة الملحة لإيجاد لقاح فعال يتيح لنا العودة إلى حياتنا الطبيعية. وكلنا أمل بانضمام الآخرين إلينا في دعم هذه المهمة”.

 وتحالف ابتكارات التأهب للأوبئة ” CEPI” هي شراكة عالمية مبتكرة  بين القطاع العام، والخاص والمنظمات الخيرية والمجتمع المدني ، وقد أطلقت في دافوس في العام 2017 لتطوير لقاحات بهدف التصدي للأوبئة.

 من جهته، قال ريتشارد هاتشيت الرئيس التنفيذي لتحالف CEPI: “يستدعي  التصدي لوباء كوفيد-19 جهوداً هائلة من مختلف القطاعات العامة والخاصة والعلمية والبحثية، لكن  التعاون العالمي والمساهمات المالية لمكافحته تتيح للشركات المساهمة بدورها في تغيير مسار هذا الوباء”.

 وأضاف “نحن ممتنون لشركة نستله لدعم جهودنا الرامية إلى تطوير لقاح آمن وفعّال بشكل سريع ضد كوفيد-19 وإتاحة الوصول إليه عالمياً. وفي هذه اللحظة المحورية من تاريخ البشرية، ندعو الشركات الأخرى إلى الاقتداء للخطوة التي قامت بها نستله وتقديم الدعم الضروري لإعادة حياتنا ومجتمعاتنا واقتصاداتنا إلى المسار الصحيح”.

اترك تعليق