تقدم شريف عبد العظيم محمد رئيس مجلس إدارة جمعية رسالة الخيرية المشهرة تحت رقم 444 لعام 2000، ببلاغ للنائب العام ضد مجموعة من الأشخاص والحسابات الوهمية على السوشيال ميديا يهاجمون الجمعية بأسلوب ممنهج.

وأوضح البلاغ الذي تقدم به المحامي الشهير طارق عبد العزيز، وحمل رقم 22656 عرائض النائب العام لسنة 2020، أن كل من شيماء النقيب والقائمين على إدارة صفحة وبرنامج قول يا شعب، وعلي عزب، وإيهاب مصطفي، وشكري عبد الرحمن، وآخرين.

وحسابات وصفحات تحمل اسم “كلنا مصر، وعاشقة مصر على موقع توٌتر، ومصري رافع رأسً فوق، وصفحة هنبنى مصر اسامه كمال، وصفحة سكر بره ، وصفحة أحباء مصر، وصفحة كتٌبة 16 إعدام، واخرين، والمحرضون لهم.

كل هؤلاء قادوا حملات شرسة وهجمات ضخمة تهدف في المقام الأول إلى هدم هذا الصرح العظيم “جمعية رسالة الخيرية” الذي يعد حصنا للفقراء والمحتاجين وباب مفتوح امام طموحات شباب هذا الجيل.

وأوضح البلاغ أنهم يهدفون لهدم هذه المؤسسة كي يوصد باب من أبواب الخير في وجه أصحاب الفقر والحاجة، حيث ارتكبوا جريمتي القذف والسب المنصوص عليهما في قانون العقوبات والجرائم المبينة بالقانون رقم 175 لسنة 2018 الخاص بمكافحة جرائم التقنيات.

وطالب مقدم البلاد بالتحقيق في هذه الوقائع والحصول على الدلائل والقرائن لفنية لدى الإدارة العامة لمباحث الانترنت وما يسفر ويكشف عنه التحقيق من عناصر قائمة على إدارة هذه الحملة البشعة والشعواء سواء بالاتفاق او التحريض او المساعدة او التمويل.

والتي تهدف في مجموعها الى كسر الاذرع المعاونة للدولة المصرية في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.

اترك تعليق