علقت اليوم القوات المسلحة المصرية على واقعة إهانة أحد جنود الجيش من قبل مسئول قطار تابع لوزارة النقل ”كمسري“ أثناء إحدى الرحلات.

وقال المتحدث العسكري للجيش، إن ”القوات المسلحة تقدر الإجراءات التي تم اتخاذها من قبل وزارة النقل، ضد الواقعة التي لا تنم إلا عن سلوك فردي خاطئ لأحد العاملين“.
وأوضح ”تؤكد القيادة العامة احترامها لكافة مؤسسات الدولة، وأن جميع أفرادها يتحلون بالانضباط الذي هو من التقاليد الأصيلة للمؤسسة العسكرية، وأن جنودها هم عصب القوات المسلحة على مر العصور وهم حماة الوطن الذي نعيش فيه، نذروا أنفسهم فداءً لوطنهم وشعب مصر العظيم“ .
وأضاف ”كما تتوجه القيادة العامة للقوات المسلحة بخالص الشكر والتقدير للسيدة العظيمة التي شهدت الواقعة في القطار، وتمسكت بدفع ثمن تذكرة الركوب، وتؤكد أن ما فعلته هو تعبير عن أصالة المرأة المصرية التي تحمل في قلبها الكثير من العطاء والإنسانية والأمومة“.
ويأتي بيان الجيش بعد اعتذار الفريق كامل الوزير، وزير النقل، عقب تداول مقطع فيديو من داخل قطار المنصورة – القاهرة، بسبب تطاول شخص عرف نفسه بأنه ”رئيس القطار“ مع الكمسرى على جندي كان بين الركاب.
ويبدو أن الجندي كان لا يملك ثمن التذكرة المطلوب دفعها، لاستكمال رحلته، وسط مشادة كلامية بين مسؤولي القطار، وبعض الركاب المدافعين عن الجندي.
وأظهر الفيديو، تدخل إحدى السيدات بالقطار، للدفاع عن الجندي، خاصة بعد تطاول المسئول بالألفاظ واليد عليه.

اترك تعليق