قامت جمعية ملائكة الأعمال المصرية “ملائكة” بعقد اجتماع افتراضي، حول رقمنة الخدمات اللوجستية مع مجموعة من أصحاب الشركات والخبراء في هذا المجال.

وذلك لمناقشة سبل دعم هذا القطاع بمصر ودفعه نحو مزيد من الحلول التكنولوجية، عن طريق التوصل لتطبيق حلول ذكية تواكب التطورات التي تشهدها التجارة على المستوى الدولي.
شارك في اللقاء المهندس سمير العلايلي مؤسس ورئيس الجمعية، رشا كمال المدير التنفيذي للجمعية، سامر غرايبة المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة مايلرز لخدمات الشحن والتوصيل، أحمد علي المدير التنفيذي لشركة إجيليتي، مهدى العلبي المؤسس والرئيس التنفيذي لـ R2S، بجانب مجموعة من المهتمين بهذا المجال.
يقول المهندس سمير العلايلي: “يعد قطاع الخدمات اللوجستية من القطاعات المهمة، فهو يلعب دوراً كبيراً في جميع المجالات تقريباً، وخاصة في مجال التجارة الالكترونية، فهناك الكثير من نماذج الأعمال الآن أصبحت تعتمد على التكنولوجيا بشكل أساسي”.
وتابع “بداية من تلقي الطلب من العميل وتنفيذه وحتى تسليمه إليه. وبالتالي أصبح الاستثمار في تكنولوجيات التحول الرقمي أمر لابد منه خاصة في ظل أزمة كورونا التي عززت من فرص الشحن  الالكتروني”.
وعن دور التكنولوجيا في قطاع الشحن أشار المهندس سامر غرايبة إلى أن التكنولوجيا تعتبر الآن أهم جزء في هذا القطاع تقريباً، كما أن لها دور واضح في التعرف علي المشكلات وبالتالي إمكانية العمل علي حلها، عن طريق خاصية  متابعة حالة الشحنة التي توفرها، بداية من تجهيزها و مرروها بكل المراحل، ووصولها للعميل.
وفيما يتعلق بكفاءة منظومة الشحن الالكتروني أوضح مهدي العلبي أن هناك العديد من العوامل المؤثرة، منها التأكد من توافر السلع بالمخازن، وسرعة التوصيل، والالتزام والدقة، بجانب الاهتمام بالكفاءة التي تعمل بها المنظومة بشكل عام.
كما أشار إلي أن التركيز الأكبر موجه لمحافظات مثل القاهرة والجيزة والاسكندرية، وليس هناك اهتمام كافي بالمحافظات الأخري، خاصة محافظات الوجه القبلي، رغم وجود فرص كبيرة هناك، بسبب اختلاف الثقافة، وأن الأمر يحتاج لبعض الوقت، لكن الأمور تسير على الطريق الصحيح وهناك مستقبل مشرق وواعد لأفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط.
وعن أحدث التقنيات الجديدة في قطاع الشحن أوضح أحمد علي، أن العالم اتجه من عامين تقريباً لإدخال تقنيات البلوك تشين في صناعة الشحن واللوجستسيات، والاعتماد على الروبوتات، والبيانات الضخمة التي تتبع الشحنات.
وتابع، وذلك نظراً لما يوفره من مميزات تتمثل في تحسين الكفاءة وتقليل الخسائر، بجانب البساطة والشفافية في نقل البضائع عبر الحدود.

اترك تعليق