بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار ومدرسة الفنون (رباب آرت هب)، افتتحت ميرفت عزت مدير عام متحف جاير أندرسون والفنان التشكيلي مجد مسّرة النسخة الأولى من معرض رسومات الأطفال “الابداع في زمن الكورونا” في متحف جاير أندرسون “بيت الكريتلية” والذي يمتد حتى 17 ديسمبر 2020.

يشارك في المعرض 15 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 5 و 11 عامًا من خلال 65 لوحة فنية لبورتريهات.
وقد استخدموا في رسمها الألوان الباستيل بأنواعها، و هي تبرز ابداعاتهم وخيالهم بلا أي موانع أو قوالب نمطية.
ويهدف المعرض الى التأكيد على رسالة هامة وهي أن الإبداع يمكن أن يستمر برغم التحديات و خلال الأوقات الصعبة.
وقالت رباب طه ، منظمة المعرض: “أن فترة الإغلاق بسبب جائحة كورونا كانت مؤثرة للغاية على الجميع، وخاصة الأطفال الذين حُرموا من ممارسة أنشطتهم المعتادة ،ومع ذلك لم يفقد الأطفال حماسهم للتعبير عن إبداعاتهم، واستمروا في رسم لوحاتهم وكلهم أمل في الانتهاء من العدد اللازم لإقامة المعرض”.
وأضافت “هذا هو أول معرض لهم والأول الذي يستضيفه متحف جاير أندرسون لهذه الفئة العمرية ، وقد اخترته لإبراز أهمية الفنون كمعلم رئيسي الحضارة؛ وأيضًا لتنمية مشاعر الأطفال بالفخر بحضارتهم وتعزيز هويتهم وانتمائهم لوطنهم”.

اترك تعليق