وجه  الرئيس عبد الفتاح السيسى عدة رسائل عقب إنهاء أزمة السفينة الجانحة بقناة السويس.
وكتب الرئيس على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي: “لقد نجح المصريون اليوم فى إنهاء أزمة السفينة الجانحة رغم التعقيد الفنى الهائل الذى أحاط بهذه العملية من كل جانب”. 
وأشار السيسي إلى أنه وبإعادة الأمور لمسارها الطبيعى، بأيد مصرية، يطمئن العالم أجمع على مسار بضائعه واحتياجاته التى يمررها هذا الشريان الملاحى المحوري.
وتوجه الرئيس بالشكر لكل مصرى مخلص ساهم فنيا وعمليا فى إنهاء هذه الأزمة. 
‏وقال “لقد أثبت المصريون اليوم أنهم على قدر المسؤولية دوما، وأن القناة التى حفروها بأجساد أجدادهم ودافعوا عن حق مصر فيها بأرواح آبائهم.. ستظل شاهدا على أن الإرادة المصرية ستمضى إلى حيث يقرر المصريون.. وسلاما يا بلادي”.
ىذكر أن طول السفينة يبلغ 400 متر، وقد علقت بشكل مائل عبر القناة التي لا يزيد عرضها عن 200 متر فقط، أي أن غاطس السفينة العملاق قد تجاوز عرض القناة وغاص في عمق الرمال المحاذية للقناة.
وبعد نحو أسبوع من توقف حركة الملاحة في القناة فقد نجح في النهاية التعويم الجزئي للسفينة.
وتسبب التوقف في خسائر لمصر ما بين 14 و15 مليون دولار يوميا جراء إغلاق القناة أما خسائر التجارة العالمية فتصل إلى مليار دولار يوميا بحسب شركة التأمين الألمانية أليانز.

اترك تعليق