تم الإعلان اليوم عن تنفيذ فعاليات التدريب الجـوى المشترك (نسور النيل- 2) الذى تجرى فعالياته بقاعدة مروى الجوية شمالي الخرطوم بمشاركة عناصر من القوات الجوية المصرية والسودانية وعناصر من قوات الصاعقة لكلا البلدين.

 

ونفذت القوات المشاركة بالتدريب عددا من الأنشطة التدريبة المكثفة بدأت مراحلها الأولى بإجراءات التلقين وأسلوب تنظيم التعاون لتوحيد المفاهيم وصقل المهارات لإدارة العمليات الجوية المشتركة بكفاءة عالية.
هذا، فضلاً على تنفيذ العديد من الطلعات المشتركة لمهاجمة الأهداف المعادية وحماية الأهداف الحيوية بمشاركة مجموعة من المقاتلات متعددة المهام.
كما واصلت عناصر قوات الصاعقة لكلا الجانبين التدريب على أعمال الاقتحام والإخفاء والتمويه لتنفيذ العمليات الخاصة وتنفيذ عدة رمايات من أوضاع الرمي المختلفة.
وتفقد الفريق أول محمد عثمان الحسين رئيس هيئة أركان الجيش السوداني القوات المشاركة فى التدريب واستمع لعرض ملخص مراحل التدريب وقام بمتابعة سير الطلعات الجوية وأعمال التدريب بالجو.
ويهدف التدريب إلى تحقيق أقصى إستفادة ممكنة للعناصر المشاركة فى التخطيط والتنفيذ لإدارة العمليات الجوية وقياس مدى جاهزية واستعداد القوات لتنفيذ عمليات مشتركة على الأهداف المختلفة.
ويأتي التدريب المشترك في ظل توتر الأوضاع مع إثيوبيا على خلفية نزاع حدودي بين الخرطوم وأديس ابابا وتعطل مفاوضات سد النهضة بين الدول الثلاث.

 

اترك تعليق