“المصري هيفضل بخير” مش مجرد شعار لحملة من حملات مصر الخير بل هو اُسلوب حياة من أجل الأفضل لكل المصريبن بتحقيق الخير الحقيقي لجميع أطياف المجتمع.

أولها بان الخير لن يتحقق إلا لما نوفر سكن أمن، وخدمات صحية متعددة ولما نقدم إتاحة حقيقة لفرص تعليم في مدراس المجتمع بجودة عالية.
ولما نحقق منظومة تكافل لحياتنا ونفك كرب الغارمين ويظل الطرف الأهم في معادلة الخير هو المتَبرع نفسه الذي يشارك مؤسسة مصر الخير في توفير الاحتياجات الأساسية للأسر المستحقة.
وأن يفتح تلك الأبواب للخير فهي الطريق الحقيقي لاستقرار حياته ورضا الله الذي يترجم في كل ما هو حوله من صحة وستر وبركة في الرزق والأبناء وغير ذلك من خير.
تلك المبادرات هي طريق مؤسسة الخير مصر للتنمية الحقيقة والإرتقاء بمستوى الانسان المصري وتوفير حياة كريمة له ولأسرته.
من أجل هذا أطلقت “مصر الخير” حملتها الجديدة “المصري هيفضل بخير” خلال شهر رمضان المبارك لتشجيع المواطن على التبرع وتيسير فرص للتبرع له عبر العديد من المجالات لمساعدة الغير وتوصيل الخير للمستحقين.
حملة “المصري هيفضل بخير” تحقق المعادلة التكافلية التي يتمتع بها المصريين بالفطرة فقد تدخل الفرح علي غيرك بتبرعك وتساعد المؤسسة على تحقيق الارتقاء بمستوى الإنسان المصري في مختلف المجالات.
التنمية الحقيقة التي اختارتها مصر الخير من خلال إطلاقها لخمس أسهم بتساعدك على التبرع بسهولة وبتوفر لك أسهم متعددة تساعد بها غيرك عبر سهم الصحة وقيمته 200 جنيه، سهم توفير فرص العمل 200 جنيه، سهم التعليم 300 جنيه، سهم السكن 500 جنيه، سهم الغارمات 500 جنيه.
بخيرك مع “مصر الخير” ، هتساعد وتعمر وتوفر سبل الحياة للمستحقين في شهر الخير، ومش هنوقف غير أما نوصل لكل مستحق، مترددش كتير وخلي خيرك يوصل لغيرك وقلوبنا تفضل دائما على بعض.

اترك تعليق