شارك اليوم آلاف الفلسطينيين، في مسيرات بعدد من محافظات قطاع غزة؛ رفضا لقرار مرتقب من الرئيس محمود عباس بتأجيل الانتخابات.

وتوافد الٱلاف إلى مناطق متفرقة في قطاع غزة، بناء على دعوة من تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح الذي يرأسه القيادي محمد دحلان؛ رفضا لأي قرار بتأجيل الانتخابات.
ورفع المتظاهرون لافتات تطالب بإجراء الانتخابات في موعدها، قبل يوم واحد من بدء المرحلة ما قبل الأخيرة من الانتخابات، وهي مرحلة الدعاية، التي من المقرر أن تنطلق مطلع شهر مايو، حال استمرار إجراء الانتخابات وفق الجدول الزمني المعلن عنه.
وجاءت هذه المسيرات قبل ساعات من اجتماع للقيادة الفلسطينية، يشارك فيه عدد من الفصائل وتقاطعه حركتا حماس والجهاد الإسلامي، لحسم مصير إجراء الانتخابات، بعد رفض إسرائيل السماح بإجرائها في القدس.

وتتهم قوى فلسطينية عدة الرئيس الفلسطيني باستغلال هذا الأمر لتأجيل الانتخابات بعد الانقسامات التي شهدتها حركة فتح، والتي قد تؤثر على حظوظ فوزها في الانتخابات المقبلة.

اترك تعليق