نظم اليوم آلاف العراقيين، وقفات احتجاجية في العاصمة بغداد، وعدد من المحافظات لمساندة الفلسطينيين.
وجاءت الوقفة الاحتجاجية، تلبية لدعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وأحزاب سياسية أخرى، مثل الحزب الإسلامي العراقي، وتحالف الفتح.
وتجمع آلاف المواطنين، في ساحة التحرير، وسط العاصمة بغداد، في وقت تجمع آخرون، بمختلف محافظات البلاد.
ورفع المتظاهرون، شعارات ولافتات تندد بالعدوان على غزة، وتطالب بوقف القصف.
وقال مقتدى الصدر، في كلمة ألقاها نيابة عنه ممثله إبراهيم الجابري: إن ”القدس لجميع الأديان وليس لليهود وحدهم“.
ولفت إلى أنه ”من المؤسف أن تتسلط ثلة من الإسرائيليين لتهجير الفلسطينيين من منازلهم“، مبينًا أن ”القدس لجميع الأديان وليس لليهود وحدهم وإسرائيل تحاول إخضاع الشعوب المظلومة وبالأخص الشعب الفلسطيني“.
فيما قال الحزب الإسلامي العراقي: إن ”وقفتنا التضامنية تأكيد على أن مكانة فلسطين عامة والقدس وغزة خاصة ستبقى متقدمة في وجداننا ومواقفنا“.
ويشهد العراق تضامنا كبيرا مع الفلسطينيين في الحرب التي تشن عليهم إسرائيل منذ 6 أيام.. وتضامن المتظاهرون بهتافاتهم مع المقاومة الفلسطينية.

اترك تعليق