أعلنت اليوم IDH الشركة الرائدة ومتخصصة في مجال الرعاية الصحية وتمتد أعمالها عبر أسواق مصر والأردن والسودان ونيجيريا، عن المؤشرات المالية والتشغيلية والقوائم المالية غير المدققة للفترة المالية المنتهية في 31 مارس 2021.

وبلغت الإيرادات 1,130 مليون جنيه وهو نمو سنوي بمعدل 126% وبلغ صافي الربح 339 مليون جنيه بمعدل نمو سنوي 230% خلال الربع الأول من عام 2021.
ويعكس النمو القوي بمؤشرات الأداء المالي إجراء 8.1 مليون اختبار تشخيصي لعدد 2.4 مليون عميل الربع الأول من العام الجاري، وهو نمو سنوي بمعدل 32% و50% على التوالي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وذلك عبر شبكة فروعها والتي تألفت من 483 فرعًا حتى نهاية مارس 2021.
وقد ساهمت الاختبارات التشخيصية المتعلقة بفيروس كورونا في دعم الأداء المالي والتشغيلي خلال الربع الأول من عام 2021 نظرًا لحرص الشركة على المساهمة الفعالة في مواجهة تبعات الجائحة عبر جميع أسواقها الحالية.
علمًا بأنه في حالة استبعاد أثر الاختبارات التشخيصية المتعلقة بفيروس كورونا كانت الإيرادات المجمعة سترتفع بمعدل سنوي 20% وهو ما يتماشى مع المتوسط التاريخي لمعدل نمو الإيرادات
وهو يعكس في الوقت ذاته انتعاش الخدمات التشخيصية غير المتعلقة بفيروس كورونا. ومن جانب آخر أثمر التركيز المتزايد على أنشطة وخدمات الزيارات المنزلية في أسواق مصر والأردن عن مساهمة تلك الخدمة بنسبة 23% من إجمالي الإيرادات المجمعة مقابل 12% فقط خلال الربع الأول من عام 2020.

 وتجدر الإشارة إلى أن السوق المصري ساهم بنصيب الأسد من إيرادات الشركة خلال الربع الأول من عام 2021، حيث بلغت مساهمته 81% من إجمالي الإيرادات، علمًا بأن الإيرادات المحققة في مصر سجلت نموًا سنويًا بمعدل 117% مقابل الربع الأول من عام 2020.
وحققت أعمال الشركة في الأردن قفزة ملحوظة حيث تضاعفت الإيرادات بمعدل ثلاث مرات مقارنة بالعام الماضي وساهمت بنسبة 17% من إجمالي الإيرادات المجمعة للربع الأول من عام 2021 مقابل 12% خلال نفس الفترة من عام 2020، بينما حققت إيرادات الشركة في نيجيريا نموًا سنويًا بمعدل 44% فيما يعكس نمو أعمال الشركة بوتيرة ثابتة في السوق النيجري الواعد.
وأخيرًا بالرغم من نمو إيرادات في السوق السوداني بمعدل 74% بالعملة المحلية إلا أن الانخفاض الشديد في قيمة الجنيه السوداني خلال الفترة نال من نصيب مساهمة السوق السوداني في إجمالي الإيرادات المجمعة حيث بلغت مساهمته 0.6% فقط من إجمالي الإيرادات خلال الربع الأول من عام 2021. 
ومن جانب آخر، مثلت التعاقدات 53% من إجمالي إيرادات الربع الأول من عام 2021 بينما ساهمت شريحة غير المتعاقدين بنسبة 47% المتبقية خلال نفس الفترة.
وفي هذا السياق، أعربت الدكتورة هند الشربيني الرئيس التنفيذي لشركة IDH، عن اعتزازها بالنتائج المشرفة خلال الربع الأول وأنها تعكس نجاح الإدارة في البناء على النجاحات المحققة خلال 2020 وكذلك الاستفادة من التوسعات الأخيرة بباقة الخدمات والقدرات التشغيلية للشركة مما أثمر عن تحقيق مؤشرات نمو قياسية لإيرادات وأرباح الشركة خلال الربع الأول من عام 2021.
وذكرت على وجه التحديد النمو القوي بنسبة 20% لاختبارات التشخيص التقليدية وهو ما يتماشى مع المتوسطات التاريخية للشركة ويعكس انتعاش الأنشطة غير المرتبطة بفيروس كورونا.
ولفتت إلى أن الإيرادات القوية من الاختبارات التشخيصية المتعلقة بالفيروس ساهمت في تنمية إجمالي الإيرادات المجمعة بمعدل سنوي 126% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
وأضافت الشربيني أن النمو القياسي بإيرادات الأنشطة التشغيلية في مصر والأردن يعكس الطلب القوي على الاختبارات التشخيصية المتعلقة بفيروس كورونا مصحوبًا بانتعاش الطلب على الاختبارات التشخيصية الأخرى بالتزامن مع تخفيف القيود والتدابير الاحترازية في كلا السوقين.
ويرجع هذا التحسن إلى سلامة استراتيجية النمو التي تتبناها الشركة والتي تتبلور محاورها الرئيسية في تنمية وتنويع باقة الخدمات التشخيصية المقدمة والتوسع بالتواجد المباشر للشركة في أسواقها الرئيسية.
وكذلك دعم وتطوير الخدمات الرقمية والقدرات التشغيلية للتأكد من تقديم خدمات فائقة الجودة والسرعة لقاعدة عملاء دائمة النمو في جميع أسواق الشركة.
وعلى هذه الخلفية رصدت الإدارة ارتفاع المساهمة الإيجابية من خدمة الزيارات المنزلية التي عكفت الشركة على تطويرها بكلا السوقين سعيًا لتقديم دعم إضافي للعملاء والمرضى خلال أزمة فيروس كورونا.
ومن جانب آخر تعكس المؤشرات التشغيلية القوية في السوق المصري الأداء القوي لقسم الأشعة بمعمل البرج والذي سجل نمو الإيرادات بمعدل سنوي 122% بفضل إضافة الخدمات الجديدة وكذلك ارتفاع المساهمة الإيجابية من ثاني فروع المعمل منذ افتتاحه منتصف الربع الأول من العام الماضي. 
وجدير بالذكر أن النمو القوي بإيرادات الشركة على خلفية انتعاش الأنشطة التشغيلية خلال الربع الأول من عام 2021 ساهم في ارتفاع مؤشرات الربحية على جميع المستويات، حيث ارتفع مجمل الربح بمعدل سنوي 162% مقارنة بالربع الأول من عام 2020 وبلغ هامش مجمل الربح 57% مقابل 49% خلال نفس الفترة من العام الماضي.
كما حققت الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك نموًا سنويًا بمعدل 189% مصحوبًا بوصول هامش الأرباح التشغيلية إلى 52% مقابل 41% خلال العام الماضي بفضل تراجع الخسائر التشغيلية من أعمال الشركة في نيجريا.
وأخيرًا شهد صافي الربح نموًا سنويًا بمعدل 230% وبلغ هامش صافي الربح 30% مقابل 21% خلال الربع الأول من عام 2020.
وأوضحت الشربيني أن الشركة تحرص على مواصلة التزامها بالقيام بدور فعال في مساعدة الحكومات والمواطنين في تجاوز تبعات أزمة فيروس كورونا بجميع الأسواق التي تعمل بها، وأنها متفائلة بمقوماتها التنافسية طويلة الأجل وهو ما ينعكس في الانتعاشة الملحوظة بالأنشطة والخدمات التشخيصية التقليدية خلال الربع الأول من عام 2021.
ولفتت أن أولويات الشركة خلال المرحلة المقبلة تتمثل في تنمية وتنويع باقة الاختبارات التشخيصية المقدمة والتوسع بالتواجد المباشر للشركة وكذلك مواصلة تطوير الخدمات الرقمية من أجل التأكد من توفير خدمات التشخيص فائقة الجودة إلى أكبر عدد من العملاء، وأن الشركة تعمل بالتوازي على تنفيذ التوسعات المخططة في الأسواق الجديدة حيث تدرس مجموعة من فرص الاستحواذ الجذابة في الأسواق الواعدة بأفريقيا والشرق الأوسط وجنوب آسيا.
وترى توافقا بين نموذج أعمال الشركة ومقومات تلك الأسواق وتؤمن بقدرتها على توظيف مقوماتها وقدراتها التنافسية لتعظيم المردود الاستثماري للتوسعات المخططة بتلك نظرًا لتشابهها في الخصائص والمقومات مع الأسواق الحالية للشركة.
وفي هذا الإطار لفتت الشربيني أن الشركة حصلت خلال مايو 2021 على حزمة تمويل بقيمة 45 مليون دولار من مؤسسة التمويل الدولية IFC لدعم التوسعات المخططة وأن الاتفاقية التي تبلغ مدتها 8 سنوات تعكس قناعتنا والتزامنا تجاه المساهمة الفعالة في تطوير قطاع الرعاية الصحية في الأسواق الناشئة.
وذلك ضمن استراتيجية متكاملة تراعي كذلك أهداف التنمية المجتمعية والبيئة والحوكمة لتعظيم المردود الإيجابي على المجتمعات المحيطة بأعمال الشركة. 

اترك تعليق