اخر الاخبار

السجن المشدد 15 سنة للمتهمين بخطف واغتصاب فتاة فى الساحل الشمالى

قضت اليوم محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدى، بمعاقبة قاض سابق وصديقيه لاتهامهم باستدراج فتاة وخطفها عن طريق التحايل، إلى إحدى قرى الساحل الشمالي بعد خداعها واغتصابها، بالسجن المشدد 15 سنة.

وكانت نيابة الإسكندرية الكلية، قد أسندت لكل من ”مبروك فتح الله ومصطفى عبد الحميد وكمال جبريل أنهم يومي 8 و9 ديسمبر 2020 بدائرة قسم العلمين، خطفوا المجني عليها بالتحايل، بعد أن اتفقوا سويا على استدراجها لمواقعتها كرها عنها“.
وذكرت النيابة، أن ”المتهم الأول أوهمها بانعقاد مؤتمر خاص بالاستثمار العقاري في مجال عملها معه خارج محافظة الإسكندرية، وطلب منها مرافقته والمتهميْن، مدعين حجز إقامة منفردة لها بأحد الفنادق، وتوجهت الفتاة معهم على هذا الأساس“.
كما جاء في التحقيقات، أن المتهمينَ أقصوا الفتاة بعيدًا عن مكان خطفها مصطحبين إياها إلى إحدى الوحدات المصيفية بمارينا بالساحل الشمالي، بزعم تعذر الحجز والاضطرار إلى المبيت بالوحدة المصيفية، فانخدعت المجني عليها بتلك الحيلة واضطرت للبقاء معهم.
وذكرت النيابة، أنه ”قد اقترنت بجناية الخطف، جناية مواقعة الفتاة كرهًا عنها، بأن أسقطها المتهم الأول أرضًا وشل حركتها، بينما جثم عليها الثاني فقاومته حتى خارت قواها وفقدت وعيها، فجردوها من ملابسها واغتصبوها“.
وكشف تقرير الطب الشرعي وتحليل الـ“DNA“ صحة ما تضمنته التحقيقات.
وكانت محكمة جنايات القاهرة قررت فيف 2 فبراير الماضي، حظر النشر في محاكمة القاضي وصديقيه المتهمين لحين فض الأحراز .
وشهدت الجلسة، طلب النيابة العامة توقيع أقصى عقوبة على القاضي وصديقيه بعد تلاوتها أمر الإحالة في أولى جلسات المحاكمة المنعقدة بمجمع محاكم التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة.

انظر ايضا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here