اخر الاخبار

الأمير وليام يبيع الصحف فى شوارع لندن

أصيب سكان لندن بصدمة الجمعة، عندما اكتشفوا أن الشاب الوسيم طويل القامة الذي كان يبيع الصحف في شوارع العاصمة هو الأمير وليام؛ الملك المستقبلي لبريطانيا.

وقالت شبكة CNN الأمريكية، إن الأمير كان يلبس ثياب بائع، وكان يتجول في شوارع لندن لبيع “بيج اشيو” وهي مجلة معروفة عادة يبيعها الفقراء والمشردون من أجل الحصول على دخل يومي.
وأوضحت الشبكة أن الأمير وليام قام بهذا العمل على ما يبدو لإبراز مشكلات تتعلق بالفقر والتشرد والغلاء التي تعاني منها بريطانيا والتي تفاقمت بسبب ارتفاع الأسعار بشكل كبير بعد غزو أوكرانيا أواخر فبراير الماضي.
وكتب ضابط الشرطة المتقاعد ماثيو جاردنر، بموقع تواصل اجتماعي: ”كان شقيق زوجتي في لندن اليوم ورأى أحد المشاهير، لذلك التقط صورة عن بعد“.
وأضاف ”أن ويليام قام بإبراز آلة صرف نقود صغيرة كان يحملها معه عندما أخبره قريبه أن ليست لديه فكة ليدفع ثمن المجلة التي اشتراها“.
وتابع جاردنر ”يا له من شرف أن نحظى بلحظة خاصة مع ملكنا المستقبلي الذي كان متواضعًا ويعمل بهدوء متخفيا لمساعدة الأشخاص الأكثر احتياجًا“.
ولفتت CNN إلى أنه سرعان ما انتشرت الصور التي أدرجها غاردنر وسكان لندن الآخرون.
وسرعان ما أصبحت الصور بمثابة وسيلة علاقات عامة سعى إليها أفراد العائلة الملكية بقوة منذ احتفالات اليوبيل البلاتيني الأسبوع الماضي، لتولي الملكة إليزابيث الثانية العرش.
وقالت الشبكة ”كان هناك تناقض كبير بين هذين الحدثين، ما أعطى قوة كبيرة للصور المنشورة“.
وأردفت ”يوم الأحد، رأينا الأمير ويليام على شرفة قصر باكنغهام جوار جدته الملكة اليزابيث وهو يلوح بأسلوب ملكي إلى طوفان من المواطنين، وفي الأسبوع التالي، كان متخفيًا في الشوارع  يبيع المجلات“.
وأشار التقرير إلى أن ”ما فعله الأمير وليام الجمعة متجذر في طفولته.. فوالدته الراحلة الأميرة ديانا أخذته وشقيقه الأصغر هاري إلى ملاجئ المشردين بعد حلول الظلام عندما كانا صغيرين خاصة أنها كانت (قضية قريبة من قلب الأميرة) والتزم بها ويليام أيضًا كجزء من إرث والدته“.
وفي عام 2009، أمضى وليام ليلة نائمًا في العراء في شوارع لندن ليختبر حقائق التشرد بنفسه، كانت هذه التجارب ستوفر نظرة ثاقبة قيّمة لمشكلة التشرد، التي تصاعدت في السنوات الأخيرة.
ويوجد أكثر من 274 ألف شخص بلا مأوى في إنجلترا، بينهم 126 ألف طفل، وفقًا لبحث نشرته ”مؤسسة شيلتر الخيرية“ آخر 2021.
وكشفت المؤسسة أن ”حوالي 2700 شخص ينامون في ظروف قاسية بأي ليلة، في حين إن العديد من العائلات تعيش في مساكن مؤقتة غير مناسبة“.
وأفادت شبكة CNN إن أزمة تكلفة المعيشة التي تضرب العائلات البريطانية في الوقت الحالي قد تؤدي إلى تفاقم الوضع.

انظر ايضا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here