الأحد, أبريل 21, 2024

اخر الاخبار

عاجلABB تعلن انطلاق مبادرة «حركة كفاءة الطاقة» بمصر

ABB تعلن انطلاق مبادرة «حركة كفاءة الطاقة» بمصر

أعلنت ABB الشركة العالمية الرائدة في تكنولوجيا وحلول الطاقة والصناعات الكهربائية عن أحدث مبادرتها (حركة كفاءة الطاقة) لأول مرة في مصر، وذلك خلال مؤتمر صحفي عُقد اليوم بمقر الشركة بالقاهرة.
وشهد المؤتمر المهندس شريف إسماعيل – المدير التجاري لشركة ABB مصر ووسط أفريقيا ونائب رئيس الشركة في مصر، والمهندس أحمد حسن رئيس قطاع الحركة بشركة ABB مصر وشمال ووسط أفريقيا.

ويعد إطلاق مبادرة (حركة كفاءة الطاقة) في مصر خطوة محورية نحو الحد من التزايد العالمي لتكلفة الطاقة، الأمر الذي سيعمل على تشجيع مؤسسات القطاعين العام والخاص في مصر على المشاركة في رفع الوعي والعمل على تطوير مصادر الطاقة المتجددة وتكنولوجيا ترشيد الطاقة.

وذلك، لتحقيق أهداف التنمية والتي تدعم في المقام الأول تحقيق الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي.

وسبق وأن أطلقت مجموعة ABB العالمية مبادرة (حركة كفاءة الطاقة) عام 2021 كأحد مساعيها الجادة التي تهدف إلى تكاتف الأطراف المعنية من جميع أنحاء العالم وتحفيزهم على الابتكار لخلق عالم أكثر تجددًا وتكيفًا مع ترشيد استهلاك الطاقة.

هذا، وتدعو المبادرة كافة أطياف المجتمع، والشركات، والمؤسسات لتبني خطوات جادة نحو تعزيز استخدام مصادر الطاقة المتجددة في سلاسل القيمة وخفض تكاليف الطاقة.

وجدير بالذكر أن (حركة كفاءة الطاقة) قد شهدت استحسانًا وحماسًا كبيرًا من قبل عدد من الشركات العالمية، حيث شارك بها أكثر من 400 شركة رائدة حول العالم من بينهم ميكروسوفت، وDHL، وHoneywell.

وفي ضوء الضغوط التي نشهدها اليوم جراء التغير المناخي واستثمارات الطاقة عالية المخاطر، تتيح مبادرة (حركة كفاءة الطاقة) منصة للقطاعات المختلفة لمناقشة إنجازاتهم وتحدياتهم المتعلقة بالبيئة.

هذا، فضلاً عن ترشيد استهلاك الطاقة بالترويج للمصادر المتجددة المجدية اقتصاديًا، وإلقاء الضوء على البدائل القابلة للتطوير مع استعراض أفضل الممارسات التكنولوجية.
وفي هذا الصدد، قال المهندس أحمد حسن: “بإطلاقنا لمبادرة (حركة كفاءة الطاقة)، تمكنت شركة ABB من تحقيق إنجازًا هامًا جديدًا يضاف لسجلها الحافل الذي يسعى إلى خلق مستقبل أكثر خضرة واستدامة. تدرك الشركات التهديد الذي تشكله تكاليف الطاقة المتزايدة على قوة أدائها المالي”.
وتابع، لذا تسعى المبادرة إلى تعويض ذلك من خلال تشجيع المؤسسات والشركات على الاستثمار في تدابير توفير الطاقة، في حين لا نزال نحاول استغلال مصادر الطاقة المتجددة بشكل كامل.

ويعد قطاع الطاقة جزءًا أصيلًا من الهياكل الاقتصادية للدولة المصرية، فطبقًا لمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء، يسهم قطاع الطاقة بحوالي 13% من إجمالي الناتج المحلي.

لذا، عكفت الحكومة المصرية على تطوير استراتيجية الطاقة المتكاملة والمستدامة حتى عام 2035 ضمانًا لسلامة واستقرار إمدادات الطاقة في ظل المشهد العالمي دائم التغيير.
ومن هنا ونظرًا لأهمية الدور التشاركي للقطاع الخاص في تفعيل استراتيجية الدولة، تعكس مبادرة (حركة كفاءة الطاقة) والتي أطلقتها ABB الإمكانات الوفيرة التي تمتلكها مصر للانتقال إلى مستقبل الطاقة المستدامة.

ومن جانبه، قال المهندس/ شريف إسماعيل: “بالنظر لقضايا المناخ التي تزداد تعقيدًا يومًا بعد يوم، أصبح من الضروري أن نخطو خطوات جادة نحو العمل على تخفيف حدة المخاطر وفق خطة شاملة؛ فتبني حلول موفرة للطاقة تعود بالنفع على المناخ والمؤسسات”.

واستطرد، لذلك أطلقنا (حركة كفاءة الطاقة) في مصر لتمكين الشركات والمجتمعات من تعظيم الاستفادة من حلول الطاقة المستدامة، وخفض استهلاك وتكاليف الطاقة، وبالتالي تقليل الانبعاثات الكربونية تباعًا، ومن ثم تحقيق طموحاتها البيئية على أرض الواقع.

وتجدر الإشارة إلى أنه قد نجحت شركة ABB في خفض انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 65% بدءًا من عام 2019، وذلك بفضل سعي الشركة الدائم لتحقيق كفاءة الطاقة وتطوير ممارساتها الإنتاجية وصولًا لهذا الإنجاز المحقق.

مؤتمر abb

اقرأ المزيد