الأحد, يونيو 16, 2024

اخر الاخبار

ثقافة وفنونالسوبرانو أميرة سليم تٌجري البروفات الأخيرة لحفل المتحف القومي للحضارة

السوبرانو أميرة سليم تٌجري البروفات الأخيرة لحفل المتحف القومي للحضارة

تجري السوبرانو العالمية أميرة سليم، البروفات الأخيرة بصحبة فرقتها الموسيقية، استعدادًا لحفلها الأول الذي يقام في المتحف القومي للحضارة المصرية.
وذلك، بعدما وقفت في هذا المكان لتقدم للعالم أنشودة إيزيس في إفتتاح المتحف منذ عامين.
الحفل يقام يوم الأربعاء المقبل، وستقدم من خلاله برنامجا غنائيا متنوعا يتضمن مجموعة من أجمل الأعمال الفنية التي أختارت أن تقدمها، وأخرى تم التحضير لها خصيصا للحفل لترضي جميع أذواق الجمهور العاشق لهذا النوع من الفن.
ويشهد الحفل إقبالا كبيرا وسريعًا على حجز التذاكر والتي تتضمن العديد من الفئات نفذ معظمها ويتبقى عدد محدود جدًا من التذاكر، حيث تضم أسعار تذاكر الحفل التي طرحتها الشركة المنظمة، ثلاث فئات مختلفة، تبدأ الأولى بـ 1250 جنيها، والفئة الثانية بـ 1750 جنيه، والفئة الثالثة بـ 2500 جنيه.
ويأتي هذا الحفل استكمالًا لفعاليات “Eternal Egypt مصر الخالدة” التي تقدم سلسلة من الحفلات الفنية الثقافية المصرية الراقية من مختلف الألوان الموسيقية التي تطرب الجماهير بمختلف أذواقهم.
وأيضاً تزامنًا مع ذكرى احتفالية موكب نقل المومياوات الملكية، واليوم العالمي للموسيقى، وذلك بهدف النهوض بالذوق الفني والثقافي للجمهور.
وقد كشفت أميرة سليم كواليس الحفل وقالت: “مفاجآت كثيرة في الحفل القادم والذي سيقام ضمن برنامج فعاليات مصر الخالدة بالمتحف القومي للحضارة، فمن الضروري لمن سيحضرالحفل أن يستمع لكل أنواع الموسيقى التي سيتم تقديمها في الحفل بشكل جديد”.
وأضافت “سأخرج من الأغانى الجنائزية الفرعونية بعض الشئ، فلقد اخترت قصة حب موجودة فى بردية وتحتوي علي حوار بين رجل وسيدة يتحدثون عن مشاعرهم، وسيتم تقديمها في يوم العرض لفاعلية مصر الخالدة يوم 21 يونيو الجاري”.
وتابعت، وأود أن أتقدم بالشكر للمتحف القومي للحضارة، للمجهودات الكبيرة التي بذلها من أجل تنظيم فعاليات مصر الخالدة.
يذكر أن السوبرانو المصرية قدمت تجربة غير مسبوقة لاقت نجاحا باهرا، وهي الغناء باللغة المصرية القديمة، وذلك من خلال أنشودة إيزيس التي قدمتها خلال موكب المومياوات الملكية، الذي شهدته مصر في أبريل 2021.
وقد حقق نجاحًا كبيرًا باعتبار أن الكثير من الجماهير، المصرية والعربية، تستمع للمرة الأولى إلى اللغة المصرية القديمة. وهي الأنشودة التي وضع الموسيقى لها الموسيقار هشام نزيه، وصاحبها المايسترو نادر عباسي قائدا لأوركسترا الاتحاد الفلهارموني
اقرأ المزيد