الثلاثاء, يونيو 18, 2024

اخر الاخبار

مؤتمرات«الصحة» توافق على تسجيل أحدث لقاحين للوقاية من الثلاثى والجديرى المائى

«الصحة» توافق على تسجيل أحدث لقاحين للوقاية من الثلاثى والجديرى المائى

وافقت الإدارة المركزية لشئون الصيدلة بوزارة الصحة والسكان على تسجيل أحدث لقاحين في السوق المصري الأول لقاح Varivax لعلاج الجديرى المائى والثانى لقاح التطعيم الثلاثي MMRII لعلاج الحصبة، النكاف والحصبة الألمانية، وهي اللقاحات التي تُطلقها شركة MSD مصر.
وجاء الإعلان عن ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى نظمته الشركة اليوم برعاية الجمعية المصرية لطب الأطفال وفاكسيرا للمصل واللقاح والجمعية العربية الدولية لأمراض الجهاز الهضمي والتغذية والأمراض المعدية في الأطفال والجمعية المصرية لرعاية حديثى الولادة والمبتسرين.
وقالت الدكتور أمانى النشار، مدير الإدارة الطبية بشركة MSD مصر، إن المؤتمر يأتي في إطار الاحتفال العالمى الطبى بأسبوع التطعيم العالمى والذى تطلقه منظمة الصحة العالمية من 24 إلي 30 أبريل بهدف زيادة وتطوير معدلات التلقيح لحماية الأطفال والبالغين من الأمراض التى يمكن الوقاية منها.
وشارك في المؤتمر كلا من الدكتور أميرة إدريس أستاذ طب الأطفال بكلية طب القصر العينى جامعة القاهرة، بالإضافة إلى الدكتور أحمد البليدى أستاذ طب الأطفال بكلية طب القصر العيني بجامعة القاهرة، والدكتور محمد البكرى أستاذ طب الأطفال بجامعة بنها، والدكتور أمانى النشار، والإعلامية شريهان أبو الحسن.
وأشارت النشار إلى أن اللقاحات تقوم بدور هام وأساسي فى مجال الصحة العامة، وعلى الرغم من ذلك لا يزال هناك الملايين من الأشخاص المعرضين للإصابة بالأمراض التي يمكن الوقاية منها بسبب عدم حصولهم على التطعيم.
وأضافت “أن شركة MSD تواصل جهودها لزيادة فرص الحصول على اللقاحات وتطوير لقاحات جديدة، وذلك دعمًا لدور منظمة الصحة العالمية من خلال التعاون مع المنظمات غير الحكومية والجهات الحكومية المعنية للوصول إلى المناطق النائية وغير الواعية، ومن هنا أطلقت كلا من Varivax وMMR في السوق المصرى حاليا”.
وأكدت أن اللقاحات تُعد ثاني أهم ابتكار في العالم بعد تنقية المياة، ويأتي المؤتمر إنطلاقًا من دور شركة MSD في إبتكار كل ما هو جديد في العالم الطبي وعالم التطعيم وبهدف تشجيع ودعم واحدة من أكبر الأدوات الفاعلة في الصحة وهى استخدام التطعيم أو اللقاحات لحماية الأجيال المختلفة من المرض، كما تعمل “MSD” أيضا على توسيع محفظة اللقاحات من خلال الاستثمار في أدوية عديدة للمساعدة في تلبية الاحتياجات الصحية المختلفة.
من جانبه، قال الدكتور أحمد البليدى، إن الطريق الأمثل لضمان صحة أفضل للطفل هى الوقاية من الأمراض. ويعد الطريق الأمثل لمنع حدوث عدد من الأمراض مثل الحصبة، النكاف (ابو اللكيم)، حصبة ألمانية، الإلتهاب الكبدي الوبائي (ب)، والجدري المائى، السعال الديكي، التيتانوس، الدفتيريا، شلل الأطفال، وأمراض أخرى هو التأكد من أن الطفل يتلقى التحصين والتطعيم الملائم، مشيدًا بدور شركة MSD لنشر الوعى بأهمية التطعيم والتلقيح للأطفال.
وأكدت الدكتور أميرة إدريس، أن التطعيم يعتبر واحدا من أهم إنجازات الصحة العامة في العصر الحديث ويساعد في الوقاية والحد من أكثر من 30 مرض، مؤكدة على أهمية الدور الذي تقوم به شركة “إم إس دي” ضمن شركات الأدوية في حماية صحة الأفراد في جميع أنحاء العالم بمحفظتها الواسعة من اللقاحات، مما يساعد على منع الأمراض المعدية من مرحلة الطفولة والمراهقة إلى سن البلوغ.
وفي إطار هذا السياق، أكد الدكتور محمد البكرى، على أهمية عقد هذا المؤتمر الصحفي الذي يأتي بالتزامن مع حملة أسبوع التطعيم العالمي والتي تهدف إلى التوعية بأهمية استخدام اللقاحات للمساعدة في حماية الناس من جميع الأعمار ضد المرض.
ويعتبر هذا العام نقطة منتصف فى خطة العمل العالمية للقاحات، والتي وضعتها منظمة الصحة العالمية لتعزيز التطعيم الروتيني وتحقيق أهداف التطعيم وإسراع السيطرة على الأمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاحات مع إدخال لقاحات جديدة ومحسنة، وتطوير للجيل القادم من اللقاحات والتكنولوجيات.

اقرأ المزيد