التقي اليوم الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، وزير الخارجية السعودي.
وأكد الرئيس السيسي، خلال اللقاء، أن التكاتف واتساق المواقف السبيل الفعال لدرء المخاطر الخارجية.
صرح بذلك السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية.

وأشاد وزير الخارجية السعودي، بدور مصر الإستراتيجي في حماية الأمن القومي العربي، والدفاع عن القضايا العربية.

كما أثنى بن فرحان، خلال لقائه الرئيس السيسي، على مساعي مصر في سبيل ترسيخ الأمن والاستقرار والتنمية على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السعودي، أكد وزير الخارجية سامح شكري، أن مصر تسعى في كل القضايا سواء في سوريا أو ليبيا للحلول السياسية.
ولفت إلى أنه لو تعرضت مصر أو شعبها للاستهداف من قبل المنظمات الإرهابية جراء الوضع المرتبك القائم في ليبيا، فإن مصر ستدافع عن مصالحها وسوف تستمر في دعم المسار السياسي.
وتابع، ولكن لن تقبل بأي شكل من الأشكال أي نوع من التعدي أو اختراق للحدود التي تم تحديدها للدفاع عن مصالحها القومية والأمن القومي المصري.

اترك تعليق