اخر الاخبار

تقرير دولى يدعو البنوك لإتاحة فتح الحسابات إلكترونيا عبر المحمول

أكد أحدث تقرير أصدرته شركة CR2 الأيرلندية- أبرز الشركات العالمية في مجال أنظمة الخدمات المصرفية الرقمية والمدفوعات- بالاشتراك مع مؤسسة IBS Intelligence، على الأهمية القصوى لإتاحة البنوك والمؤسسات المالية الأخرى، خدمات فتح الحسابات إلكترونيا للعملاء Digital Onboarding.

وذلك بهدف تمكينها من الاحتفاظ بعملائها الحاليين، وجذب عملاء جدد أيضًا.
 وقال التقرير الذي حمل عنوان: “لماذا يعد فتح الحسابات إلكترونيا أمراً لا غنى عنه، لقطاع الخدمات المصرفية في عالم اليوم”، أن امتلاك البنك إمكانيات خدمة العملاء رقمياً، ابتداء من فتح الحساب إلكترونياً، يبسط ويعزز من خبرة العميل، في أول تجربة له للتعامل مع البنك، فضلاً عن تمتع البنك بخفض كبير، في تكلفة اكتساب عميل جديد.
وفي ضوء ذلك، “تحاول البنوك تقديم تجربة فتح الحسابات إلكترونيا  سهلة، ومصممة خصيصاً وفق متطلبات العميل، فضلاً عن كونها سلسة، وخالية من العوائق أيضاً”.
وقال شريف سليمان، المدير الإقليمي لشركة CR2 في مصر والمنطقة: أن “فتح الحسابات إلكترونيا، دون حاجة لزيارة الفرع، قد أصبحت بمثابة كلمة السر في القطاع المصرفي، حيث بدأت كبريات البنوك تدرك الإمكانيات الضخمة للعمليات المصرفية الإلكترونية”.
وأشار سليمان إلى أنه “بسبب جائحة كورونا، واجهت البنوك ومقدمي الخدمات المالية الآخرين تحديات غير متوقعة، في مصر وحول العالم، كان على رأسها تحول العملاء إلى الخدمات المصرفية الإلكترونية، عبر المحمول، وهو ما يفرض على صناعة الخدمات المصرفية، ضرورة إعادة التفكير في مستقبل الخدمات المصرفية الإلكترونية، عبر حلول الاحاق السريع للعملاء إلكترونيا، والتركيز بشكل أعمق، على تواجد البنوك رقميا، عبر التليفون المحمول”.
وحسب التقرير، فإن الإلحاق الإلكتروني للعملاء الجدد، وإتاحة إمكانية فتح الحساب إلكترونياً، توفر للبنوك فوائد ضخمة، في مقدمتها تحقيق مستويات أعلى من الكفاءة وتعظيم العائد من التكلفة.
ويُلْقِي 4S framework من ـمؤسسة “أي بي إس إنتليجنس”، الضوء على أساسيات فتح الحسابات إلكترونيا ، فلكي تتحقق الفوائد المتوقعة من منصة الإلحاق الإلكتروني، يجب على تلك المنصة أن تتمتع بالخصائص التالية: السرعة، والذكاء، والأمان، والسلاسة.
ويشير التقرير إلى أن فتح الحسابات إلكترونيا للعملاء الجدد في قطاع الخدمات المصرفية والمالية، يعالج بعض المشكلات التي طال أمدها، في ظل الطرق التقليدية المطبقة حالياً. فالتعاقد الإلكتروني يساعد المؤسسات على استيعاب عملاء جدد، عن بعد وبسرعة، من خلال رحلة متكاملة للعميل.
ويعد فتح الحسابات إلكترونيا هو بداية رحلة الخدمات المصرفية الرقمية للعميل. ويجب أن تتضمن عملية التحول الرقمي الشامل، توفير تجربة سلسة لفتح الحسابات إلكترونيا من خلال الهاتف المحمول في ظل بيئة ذات أسس متينة، تلبي أعلى توقعات العملاء.
وحسب التقرير، ستحتاج كل من البنوك الرقمية والمؤسسات المالية التقليدية إلى تطوير استراتيجيات وحلول مصممة خصيصاً لتلبية المتطلبات الخاصة بعملائها.

انظر ايضا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here